منوعات وصحة

أعراض حصى الكلى: إليك ما يجب أن تعرفه

أعراض حصى الكلى


تتكون حصوات الكلى من حبيبات متبلورة قد تتشكل في مناطق مثل المثانة، الحالب، قناة مجرى البول، أو الكلى. في حين تمر حصوات الكلى الصغيرة غالبًا من خلال المسالك البولية دون إحساس ودون تسبب في أعراض، إلا أن الحصوات الكبيرة تكون قادرة على تسبب عدم الراحة ومشاكل صحية إذا لم يتم التدخل الطبي في الوقت المناسب.

أعراض حصوات الكلى

تظهر أعراض حصوات الكلى بوضوح وفورية من خلال الألم الحاد الذي يتسبب فيه هذا المرض. في حين قد لا تكون هناك أعراض عندما تكون الحصوة داخل الكلى، يبدأ الألم عادة عندما تبدأ الحصوة في النزول إلى الحالب. إذا كنت تعاني من الأعراض التالية، فإنه من المرجح أن تكون مصابًا بحصوات الكلى.

وتتضمن أعراض حصى الكلى ما يلي: 


1.ألم شديد:

يحدث عادة في أحد جوانب الظهر أو البطن. يمكن أن يكون هذا الألم حادًا ومتقطعًا، ويزداد عندما تتحرك الحصوة عبر المسالك البولية. 


2. تغيرات في لون البول:

يمكن أن يظهر البول بألوان متغيرة، مثل الأحمر أو البني، وقد يكون له رائحة كريهة. 


3. وجود دم في البول:

يُلاحظ غالبًا وجود دم قد يظهر كبقع حمراء في البول. 


4. الغثيان والقيء:

يمكن أن يصاحب حصى الكلى حالات من الغثيان المستمر والقيء. 


5. القشعريرة والحمى:

في حالة انتقال العدوى أو التهيج الشديد. 


6. كثرة التبول:

قد يرافق ذلك تكرار التبول بشكل غير طبيعي. 


7. تورم أو انتفاخ:

في بعض الحالات، يمكن أن يتسبب الانسداد البولي الناتج عن الحصوة في تورم في منطقة الكلى. 


8. ألم أثناء التبول:

قد يشعر الشخص بألم أو حرقة عند التبول بسبب تهيج المسالك البولية. 

متى يجب زيارة الطبيب؟ 

  • عندما يتعلق الأمر بعلاج حصوات الكلى، فإن اللحظة المناسبة لزيارة الطبيب تعتبر حيوية. 
  • بغض النظر عن نوع الحصى التي تعاني منها، فإن جميعها قد تؤثر سلبًا على جودة حياتك. 
  • في الحالات التي تكون مؤلمة بشكل خاص، وعندما تجد نفسك غير قادر على الجلوس أو الوقوف بشكل مريح، أو حتى الاستلقاء، يُفضل حجز موعد طبي في أسرع وقت ممكن. 
  • يُعتبر البول وعملية التبول أيضًا من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار. 
  • إذا واجهت مشاكل في عملية التبول أو لاحظت وجود دم في السائل، يكون من الضروري طلب العناية الطبية للتشخيص الدقيق والبدء في علاج حصوات الكلى بشكل فوري.

أسباب حصى الكلى

  • تكوّن حصى الكلى نتيجة لعدة عوامل، فقد تنجم عن مستويات عالية من المواد الكيميائية الضارة في الجسم أو الجفاف المستمر، الذي يزيد من تركيز البول ويسهم في تبلور المعادن. 
  • هناك أنواع متنوعة من حصى الكلى، وتختلف أسباب تكوينها من فرد لآخر. 
  • القاعدة الأساسية لتجنب هذه الحالة المؤلمة تكمن في زيادة استهلاك الماء.
  • تعد الأسباب الشائعة الأخرى لتكوين حصى الكلى هي سوء التغذية، واستخدام بعض الأدوية أو المكملات الغذائية، إلى جانب مشكلة السمنة. 
  • بغض النظر عن التصنيف الدقيق لحالة حصوات الكلى، يمكن أن تظهر في أجزاء متعددة من الجهاز البولي. على سبيل المثال، قد تتكون الحصى في الكلى وتظهر بشكل متماثل في المثانة البولية.

أنواع حصى الكلى

هناك أربعة أنواع رئيسية من حصوات الكلى:
1. حصوات الكالسيوم هي النوع الأكثر شيوعًا، وتشكل حوالي 70٪ من جميع حصوات الكلى. تتكون هذه الحصوات من الكالسيوم والأكسالات أو الفوسفات.

2. حصوات حمض اليوريك تتكون من حمض اليوريك، وهو مادة ينتجها جسمك عند تكسير البيورينات. تتكون هذه الحصوات غالبًا لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع حمض اليوريك في الدم، والذي يمكن أن يحدث بسبب بعض الحالات الطبية أو تناول بعض الأدوية.

3. حصوات الستروفايت تتكون من أملاح الكالسيوم والفوسفات والمغنيسيوم. تتكون هذه الحصوات غالبًا في المسالك البولية لدى الأشخاص الذين يعانون من عدوى المسالك البولية.

4. حصوات السيستين تتكون من حمض أميني يسمى السيستين. تتكون هذه الحصوات غالبًا لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب وراثي يسمى بيلة السيستين.

كيفية الوقاية من حصى الكلى

الوقاية من حصوات الكلى يمكن أن تكون نسبياً سهلة عن طريق اتباع إجراءات وقائية. نظرًا لأن الجفاف هو العامل الرئيسي وراء تكوين حصوات الكلى، يمكن تجنبها بسهولة من خلال زيادة تناول الماء بمقدار كاف. 

كما يُفضل تقليل استهلاك الأطعمة ذات نسبة عالية من الملح والبروتين الحيواني في النظام الغذائي. 
إليك قائمة بالتدابير الوقائية التي يمكن أن تساعد في تجنب حصوات الكلى:

1. حافظ على ترطيبك (تناول الماء):
اشرب ما لا يقل عن 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً، مما يعزز التبول المتكرر وتنظيف الكليتين.

2. تجنب الأطعمة الغنية بالأوكسالات:
تتضمن الأطعمة هذه نسبًا عالية من الصوديوم والبروتين الحيواني.

3. انتبه لجسمك: في حالة وجود تاريخ طبي عائلي لحصوات الكلى أو ارتفاع حمض البوليك، اتبع الاحتياطات.

4. تناول الكالسيوم: على الرغم من طبيعة الحصوات الكلوية المتكلسة، فإن تناول كمية كافية من الكالسيوم يمكن أن يكون مفيدًا في بعض الحالات.

5. تحدث مع طبيبك: استشر طبيبك إذا كنت تشعر بأنك عرضة لخطر الإصابة بحصوات الكلى، حيث يمكن أن توجد أدوية تساعد في تقليل امتصاص الكالسيوم.

© copyright 2022 – جميع الحقوق محفوظة

مدونة وصفات www.wasafats.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى