منوعات وصحة

سبيرولينا: الذهب الأخضر.. فوائد مذهلة وأضرار يجب الحذر منها

فوائد السبيرولينا


سبيرولينا كما يطلق عليها الذهب الأخضر هي الطحالب التي يمكن أن تنمو في تلك المحيطات وكذلك في البحيرات المالحة، ولكنها تعتبر من تلك الأطعمة الخارقة بشكل كبير لأنها تحتوي على العديد من تلك الفوائد والعناصر الغذائية التي مهمة لجسم الإنسان. يبحث الكثير من الأشخاص دائمًا عن تلك المكملات الغذائية الغنية بالعديد من الفيتامينات. كما أنها غنية بالعديد من المعادن كتعويض عن الصناعات الغذائية السيئة التي يتعرض لها الإنسان. وسوف نقوم بعرض مقال على موقعنا عن فوائد حبوب السبيرولينا. أضرار سبيرولينا، فوائد سبيرولينا على الريق، حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن، طحالب سبيرولينا لإنقاص الوزن، تجربتي مع سبيرولينا.

تركيب دواء سبيرولينا

وتعادل الحبة الواحدة من مسحوق السبيرولينا تقريباً حوالي سبعة جرامات من هذه الفيتامينات، بالإضافة إلى المعادن المهمة لجسم الإنسان، حيث تحتوي على حوالي أربعة جرامات من البروتين وفيتامين ب1.


بالإضافة إلى فيتامين ب2 – ب3، فهو يوفر حاجة الجسم من النحاس والحديد، كما يحتوي على كميات من الماغنسيوم والبوتاسيوم، وكذلك المنغنيز.

ماهي دواعي ستخدام حبوب سبيرولينا “Spirulina” ؟

لحبوب السبيرولينا العديد من الاستخدامات التي تعتبر مفيدة جدًا لجسم الإنسان، ومن هذه الاستخدامات:


تساهم هذه الحبوب في التقليل من الأعراض التي تصاحب التهاب الأنف.


كما أنه يقلل من نسبة الكولسترول الضار بالجسم، كما يقلل من نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، ويحمي الجسم من تأكسد الكولسترول الضار في جسم الإنسان.


يحمي الجسم من فقر الدم.


يساهم بشكل كبير في زيادة القوة العضلية وبالتالي زيادة القدرة على التحمل.


يساهم في تقليل نسبة الإصابة بمرض السرطان، وخاصة السرطان الذي يصيب منطقة الفم.


كما أنه يساعد بشكل كبير في تنظيم مستويات السكر في الدم.


يحمي الجسم من عسر الهضم.


يساعد على تقليل الإصابة بهشاشة العظام.


يساعد بشكل كبير على تقوية الكلى لأنه ينقي الجسم من تلك السموم التي قد تكون موجودة داخل الجسم، كما يخلص الجسم من كافة الفضلات الموجودة فيه.


يساعد على تقوية الجسم، وخاصةً الرياضيين، ويعمل بشكل كبير على تقوية الجسم.


يعمل على تقوية جسم المرأة، وخاصة المرأة الحامل. كما أنه يساعد على تقوية الجنين ويساعد الرضع في الحصول على النمو اللازم.


وبالتالي فهو يحميهم من التعرض لتلك التشوهات التي يمكن أن تصيب الأجنة، ويساعد على نمو دماغ الجنين، ويعوض الجسم عن تلك العناصر التي تنقص في جسم الإنسان.


يساهم بشكل كبير في تأخير تلك العلامات الخاصة بالشيخوخة، كما يساعد على تأخير تلك العلامات التي تشير إلى الشيخوخة والتي تظهر بشكل كبير على منطقة الجلد.


قد تحمي الجسم من الإصابة بفيروس الإيدز مما تزيد من قوة تلك الأنسجة والخلايا الموجودة في جسم الإنسان وبالتالي تعمل على تقويتها من التعرض للإصابة.


الجرعة وطريقة استخدام سبيرولينا

أقل جرعة يمكن تناولها من السبيرولينا هي جرام واحد من هذه الحبوب يوميا.


إلا أنه من الممكن أن يتناول الشخص هذه الكمية الكبيرة من هذه الحبوب، ولكن لا تزيد عن عشرين جراماً تقريباً يومياً، ويمكن أن تبدأ الجرعة بالزيادة تدريجياً.


ومن الأفضل استخدام جرعة قدرها جرام واحد في اليوم الأول من تناول حبوب السبيرولينا، ولكن لمدة أربعة أيام.


بعد ذلك تبدأ بزيادة الجرعة إلى حوالي جرامين يومياً، ثم تبدأ بالزيادة حتى تصل إلى حوالي أربعة جرام.


وهكذا تدريجياً حتى تحصل على نتيجة أفضل، أما في حالة التعب الشديد فيجب تناول الجرعة وهي حوالي ثلاثة جرام إلى حوالي ستة جرام يومياً.


موانع استخدام السبيرولينا


حيث أن حبوب السبيرولينا تحتوي على العديد من تلك الفوائد التي توجد في هذه الطحالب. ولكن كغيره من أنواع الأدوية، لا يمكن تناوله من قبل جميع الأشخاص. وهناك بعض من هذه الموانع التي إن وجدت يمنع تناول حبوب السبيرولينا في هذه الحالة حتى لا تتعرض لأضرار كثيرة، ومن هذه الموانع ما يلي:-


إذا كان الشخص يعاني من الفشل الكلوي.


يمنع تناول حبوب السبيرولينا إذا كان الشخص يعاني من نزيف داخلي أو يعاني من حالة غير مستقرة في ضغط الدم.


يمنع تناول حبوب السبيرولينا إذا كان الشخص يعاني من هذه أمراض المناعة الذاتية.


إذا كان الشخص يعاني من قرحة في المعدة ويعاني أيضاً من جلطة دموية.


كل هذه الأسباب يجب أن تؤخذ في الاعتبار إذا كان الشخص بحاجة إلى تناول حبوب السبيرولينا.


هناك بعض الحالات الخاصة التي تتطلب تناول حبوب السبيرولينا.


ورغم أنه قد يكون ضارًا لهم، إلا أن إحدى هذه الحالات تكون في حالة الاضطرابات العصبية.


وكذلك تلك الاضطرابات التي قد تصيب الغدد الصماء.


في حال تعرض الشخص لأزمة قلبية أو سكتة دماغية.


وجود قصور في عضلة القلب. كل هذه الحالات يمنع تناول حبوب السبيرولينا إلا تحت إشراف الطبيب المعالج لمثل هذه الحالات.

© copyright 2022 – جميع الحقوق محفوظة

مدونة وصفات www.wasafats.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى