منوعات وصحة

ماهي الأعراض التي تؤكد وجود الحمل

 

أعراض تؤكد وجود حمل

 

ماهي الأعراض التي تؤكد وجود الحمل؟ معظم النساء تشعر بالفضول حيال ذلك، خاصة في مرحلة الإعداد
من أجل الحمل، عليك أن تبحثي عن العلامات المبكرة للحمل وتريدين ذلك معرفة متى تظهر أعراض الحمل الأولى أم لا قد تظهر علامات الحمل قبل الدورة الشهرية. لذا سنقدم الإجابات على هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال

الأعراض التي تؤكد وجود الحمل

– تأخر الدورة الشهرية.

– الشعور بانقباضات الرحم.

– ألم في الثديين.

– الغثيان والنفور من الطعام والإرهاق وزيادة التبول.

– ممارسة الجنس دون وسائل منع الحمل.

 

تتشابه العديد من أعراض الحمل مع أعراض الدورة الشهرية، لذا يصعب التمييز بينها. ومن أبرز العلامات التي تؤكد وجود الحمل بعد الجماع دون وسائل منع الحمل، هو تأخر الدورة الشهرية. قد يكون من الصعب تحديد هذه العلامة إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة أو إذا كنت لا تتبعين دورتك الشهرية. إليك العلامات التي يجب عليك الانتباه إليها للتأكد من وجود الحمل.

تأخر الدورة الشهرية: يجب عليك مراقبة توقيت الدورة الشهرية ومدتها والفترة الفاصلة بينها، فقد يختلف ذلك من امرأة إلى أخرى. إذا تأخرت الدورة الشهرية، فقد يكون ذلك دليلاً على الحمل، أو مشكلة صحية، أو نظام غذائي، أو ضغوط. إذا كان هناك نزيف فقد يشير إلى نزيف الانغراس، وعندما يشير الحمل يجب مراجعة الطبيب.

الشعور بانقباضات الرحم: من الممكن أن يتشابه ألم الزرع وألم الدورة الشهرية، ويجب استخدام اختبار الحمل المنزلي لتحديد النتيجة، لأن التغيرات الهرمونية يمكن أن تسبب انقباضات مشابهة لتلك التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.

ألم في الثديين: خلال فترة الحمل، يفرز جسمك المزيد من هرموني الاستروجين والبروجسترون لدعم نمو الجنين، وقد يؤدي ذلك إلى الشعور بألم في الثديين ولون داكن في الحلمات بسبب تدفق الدم الكثيف. في الأوردة، ولكن من الممكن أن تكون هذه الأعراض مشابهة لأعراض الدورة الشهرية التي تعاني منها الكثير من النساء.

الغثيان والنفور من الطعام والتعب وزيادة التبول: تستمر الهرمونات في الارتفاع خلال الأشهر الثلاثة الأولى، مما يسبب بعض التغيرات. يجب أن تلاحظ شهيتك ومستوى الطاقة لديك.

ممارسة الجماع دون استخدام وسائل منع الحمل: إذا قمت بممارسة الجماع دون استخدام وسائل منع الحمل، أو إذا حدث خطأ مثل نسيان حبوب منع الحمل أو فشل الواقي الذكري أثناء الجماع، وكانت هناك أعراض الحمل، يجب عليك الحذر، إجراء منزلي الفحص، وتأكيد ذلك بفحص الدم، حيث يمكن أن يحدث الحمل حتى مع استخدام وسائل منع الحمل، لأن البويضة تحتاج إلى حيوان منوي واحد فقط لتخصيبها، بغض النظر عن وسيلة منع الحمل المستخدمة.

 

الأعراض متشابهة لأسباب عديدة. تظهر أعراض الحمل بسبب التغيرات الهرمونية. إذا حدثت هذه التغييرات لأي سبب آخر، فسوف تشعرين بأعراض الحمل. يجب عليك إجراء اختبار الحمل، وزيارة الطبيب، وتحديد الوقت المناسب لإجراء اختبار الحمل، حتى تحصلي على نتيجة صحيحة، بعد مرور أسبوع. في تاريخ آخر دورة شهرية لك.

 

الأعراض التي تؤكد وجود الحمل قبل الدورة الشهرية

تشنجات خفيفة.

تبقيع.

غثيان الصباح والقيء.

وخز، وألم في الثدي.

كثرة التبول.

الانتفاخ والإمساك.

دوار.

تقلب المزاج.

التغيرات في درجات الحرارة.

التغيرات في ضغط الدم.

تغيرات في الشهية، والحساسية للروائح.

تعب.

حموضة المعدة.

تسارع نبضات القلب.

ظهور حب الشباب.

زيادة الوزن.

توهج الحمل.

 

نزول الدم: يحدث نزول بعض قطرات الدم أو نزول دم خفيف متقطع في الوقت الذي يتوقع فيه نزيف الحيض المعتاد، مما يجعلك تعتقدين أنها دورتك الشهرية، ولكن قد يكون نزيفًا ناتجًا عن انغراس البويضة. تتواجد البويضة المخصبة في جدار الرحم، وبالتالي هناك بعض الاختلافات التي يمكن أن تساعدك على التفريق بين نزيف الانغراس والحيض.

اللون: عادة ما يكون نزيف الانغراس بنيًا أو ورديًا. النزيف: تكون كمية النزيف في حالة انغراس البويضة أقل بكثير من نزيف الدورة الشهرية. نزيف خفيف، لا يكفي لملء الفوطة الصحية. الألم: من المرجح أن تكون تشنجات الانغراس خفيفة، وأقل حدة من آلام الدورة الشهرية، ولكن قد تختلف شدتها من شخص لآخر.

مدة النزيف: يستمر نزيف الانغراس لمدة تتراوح بين ثلاث ساعات وثلاثة أيام على الأكثر. التغيرات في درجة الحرارة: يمكن أن يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم دليلاً مبكراً على الحمل، وقد يكون بسبب الطقس الحار.

التعب: بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون، قد تشعرين بالنعاس والتعب أكثر من المعتاد، لذا احرصي على الحصول على قسط كافٍ من النوم.

ضربات القلب السريعة: يبدأ قلبك بضخ الدم بشكل أسرع من الأسبوع الثامن إلى العاشر من الحمل، حيث يزداد الضغط على القلب بسبب هرمونات الحمل.

وخز وألم في الثدي: بين الأسبوع الرابع والسادس، تحدث بعض التغيرات في الثدي بسبب التغيرات الهرمونية، حيث ينتفخ الثدي وقد يسبب الألم، لكن هذا العرض يختفي بعد بضعة أسابيع بعد تكيف جسمك مع هرمونات الحمل. حاولي ارتداء حمالات صدر قطنية مريحة.

تقلبات المزاج: قد تسبب لك هرمونات الاستروجين والبروجسترون مشاعر مختلفة مثل الاكتئاب والتوتر والقلق والنشوة.

التبول المتكرر: بسبب زيادة كمية الدم التي ينقلها قلبك إلى جسمك أثناء الحمل، يتعين على الكليتين معالجة كميات أكبر من السوائل، مما يؤدي إلى زيادة تكرار زياراتك إلى الحمام. قد تؤثر هرمونات الحمل أيضًا على صحة المثانة أثناء الحمل.

الانتفاخ والإمساك: تؤدي الاختلالات الهرمونية إلى إبطاء عمل الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الإمساك والانتفاخ والشعور بالامتلاء.

غثيان الصباح والقيء: رغم أنه يسمى (غثيان الصباح)، إلا أنه يحدث في أي وقت خلال اليوم. ويبدأ عادة بين الأسبوعين الرابع والسادس ويصل إلى ذروته في الأسبوع التاسع، وغالباً ما تقل شدته في بداية الثلث الثاني من الحمل.

تغيرات في ضغط الدم: غالباً ما يحدث انخفاض ضغط الدم مع الشعور بالدوخة، ولكن في بعض الحالات قد يحدث ارتفاع في ضغط الدم، ويتطلب هذا العرض استشارة الطبيب فوراً.

تغيرات في الشهية والحساسية للروائح: من العلامات الشائعة في الفترة الأولى من الحمل وجود حاسة شم قوية، مما قد يؤدي إلى الاشمئزاز من بعض أنواع الطعام. زيادة الوزن: تظهر بعض الأعراض في نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

توهج الحمل: يسبب فرط نشاط الغدد الدهنية إلى إعطاء بشرتك مظهرًا لامعًا، ولكنها قد تسبب أيضًا حب الشباب.

العلامة الأكثر تأكيدًا للحمل

من الأعراض الشائعة للحمل غياب الدورة الشهرية. إذا كانت دورتك الشهرية متأخرة عن المتوقع والمعتاد، وهناك بعض الأعراض المذكورة سابقاً أو حتى إذا لم تكن هناك أعراض، فيجب عليك إجراء اختبار الحمل للتأكد من الحمل. لكن انتظري أسبوعًا أو أكثر بعد انتهاء الدورة الشهرية.

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟

قد تظنين أن الحمل يبدأ من يوم الإخصاب، أو حتى من يوم انغراس البويضة في الرحم، لكن المفاجأة هي أن الحمل يتم حسابه من تاريخ آخر دورة شهرية لك. قد لا تظهر أي أعراض للحمل في الأسابيع الأولى، وقد يكون عمر الجنين أربعين يوماً قبل أن تشعري بوجوده. إذا قمت بإجراء اختبار الحمل مبكرًا قبل تأخر الدورة الشهرية، فستحصلين على نتائج غير دقيقة بسبب وجود كمية قليلة جدًا من هرمون HCG في البول أو عينة الدم. قد يكشف اختبار الدم عن الحمل مبكرًا نسبيًا، بعد 6 إلى 8 أيام من الإباضة، بينما لا يظهر اختبار البول نتائج صحيحة إلا بعد 3 أسابيع من الإباضة. عليك الانتظار حتى تحصل على نتائج صحيحة ودقيقة.

© copyright 2022 – جميع الحقوق محفوظة

مدونة وصفات www.wasafats.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى