منوعات وصحة

العلامات التحذيرية لسرطان القولون: اكتشف الأعراض المبكرة

سرطان القولون – الأعراض المبكرة

غالباً ما يتم التعرف على سرطان القولون في وقت متأخر لأن الأعراض التي يسببها لا تكون واضحة في البداية. وتشمل هذه الأعراض انخفاض الأداء والحمى الطفيفة والتعرق الليلي أو فقدان الوزن غير المبرر. ومع ذلك، يمكن أن تشير هذه الأعراض بسهولة إلى مشاكل صحية أخرى. ولكن هناك أيضاً أعراض شائعة لسرطان القولون. يمكنك معرفة هذه الأعراض من خلال :

1. تغير حركة الأمعاء

تغير حركة الأمعاء

تُعد التغيرات في عادات الأمعاء من أعراض سرطان القولون. على سبيل المثال، يضطر بعض مرضى سرطان القولون إلى الذهاب إلى المرحاض بشكل غير معتاد، بينما يعاني آخرون فجأة من الإمساك المتكرر. يمكن أن يتغير لون وقوام البراز أيضاً مع الإصابة بالسرطان. بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما تخرج رياح كريهة الرائحة. إذا استمرت هذه التغييرات على مدى ثلاثة أسابيع، يجب أن يتم فحصها من قبل الطبيب.

2. الإسهال المتكرر وغير المفهوم

الاسهال المتكرر

يعد التناوب المستمر بين الإسهال والإمساك علامة تحذيرية كلاسيكية لسرطان القولون. يطلق الأطباء على هذه الحالة أيضاً اسم “مفارقة الإسهال”. يمكن أن تحدث عندما يقوم الورم بتضييق الأمعاء. ومن ثم يتراكم البراز أمام الورم، ويتم تسييله بواسطة بكتيريا الأمعاء ويخرج في النهاية على شكل إسهال. لذلك يجب عليك أيضاً فحص هذه الأعراض بسرعة.

3. خروج الدم مع البراز

خروج الدم مع البراز

ومع ذلك، فإن أشهر أعراض سرطان القولون هو الدم في البراز، وغالباً ما يكون مصحوباً بمخاط. ينزف الورم الخبيث بسهولة أكثر من الأنسجة السليمة. ثم يُخرج الدم مع البراز. إذا كان بإمكانك رؤيته بالعين المجردة، فيجب عليك بالتأكيد زيارة الطبيب، حتى لو كان السبب في كثير من الأحيان أعراض غير ضارة مثل البواسير. اعتماداً على موقع الورم، قد يظهر الدم في البراز باللون الأحمر (إذا كان الورم موجوداً في المستقيم) أو قد يكون لون البراز أسود قاتم. ومع ذلك، لا يكون الدم مرئياً دائماً.

4. آثار الدم غير المرئية

آثار الدم غير المرئية

غالبًا ما تكون صغيرة جدًا بحيث لا يمكن ملاحظة الدم في البراز. يُعرف فقدان الدم “غير المرئي” هذا أيضًا باسم الدم الخفي. يمكن الكشف عن الدم الخفي باستخدام اختبارات معينة (مثل اختبار البراز المناعي). ومع ذلك، فإن القيمة المعلوماتية لهذا الاختبار محدودة، وغالبًا ما يكون غير فعال في مرضى سرطان القولون لأن 25 في المئة من أورام الأمعاء لا تنزف ( أو لا تنزف وقت الفحص).

5. خروج الريح المعوية مع البراز

خروج الريح المعوية مع البراز

إذا خرج البراز بالإضافة إلى الريح المعوية، فقد يشير ذلك أيضًا إلى الإصابة بسرطان الأمعاء. ويشير الأطباء إلى ذلك أيضاً بظاهرة “الصديق الكاذب”. يحدث هذا بسبب انخفاض التوتر العضلي في العضلة العاصرة الشرجية. يحدث هذا عندما ينمو ورم عميق الجذور في العضلة ويعطل وظيفتها.

6. ألم ومغص شديد

ألم ومغص شديد

غالباً ما يسبب سرطان القولون الألم في مرحلة متأخرة فقط، حيث لا تسبب الأورام الصغيرة عادةً أي مشاكل. ومن ناحية أخرى، تسبب الأورام الأكبر حجماً آلاماً في البطن تشبه التشنجات، خاصةً أثناء التبرز.

7. انسداد الأمعاء

انسداد الامعاء

إذا كان الورم الكبير يضيّق الأمعاء، يجب دفع البراز من خلال فتحة ضيقة. ويظهر ذلك على شكل ما يسمى براز قلم الرصاص. يصبح الأمر مهدداً للحياة إذا كان الورم يسد الأمعاء تماماً. ثم يحدث ألم مغص في البطن. ويرافق ذلك غثيان وفي النهاية قيء، بما في ذلك البراز في بعض الأحيان.
في أسوأ الحالات، يمكن أن تموت أجزاء من الأمعاء أو يمكن أن تمزق محتويات الأمعاء جدار الأمعاء.

اسباب سرطان القولون

لا يعرف الأطباء على وجه اليقين ما الذي يسبب أنواع سرطان القولون.
يبدأ سرطان القولون عندما تحدث تغيرات في الحمض النووي لخلايا القولون. ويحتوي الحمض النووي للخلية على التعليمات التي توجه الخلية إلى مهامها، ولكن في هذه الحالة، فإن تلك التغييرات توجه الخلايا إلى التكاثر بسرعة. تسمح التغييرات للخلايا بالبقاء على قيد الحياة بينما تموت الخلايا السليمة كجزء من دورة حياتها الطبيعية.
وهذا يسبب عدد كبير جدا من الخلايا. قد تشكل الخلايا كتلة تسمى الورم. قد تغزو الخلايا وتدمر أنسجة الجسم السليمة. وبمرور الوقت، يمكن أن تنفصل الخلايا عن الورم الرئيسي وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. عندما ينتشر السرطان، فإنه يسمى السرطان النقيلي.

كيفية الوقاية من سرطان القولون

1. فحص سرطان القولون

ينصح الأطباء الأشخاص الذين لديهم خطر متوسط ​​للإصابة بسرطان القولون بالبدء في إجراء فحص سرطان القولون عند سن 45 عامًا تقريبًا. لكن الأشخاص الأكثر عرضة للخطر يجب أن يبدأوا في إجراء الاختبار مبكرًا. تشمل المجموعات الأكثر عرضة للخطر الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون.
يتم استخدام عدة اختبارات مختلفة للكشف عن سرطان القولون. تحدث إلى فريق الرعاية الصحية الخاص بك حول الخيارات المتاحة أمامك.

2. تغييرات نمط الحياة لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون

يمكن تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون عن طريق إجراء تغييرات يومية في نمط الحياة. لتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون عليك القيام بما يلي:

– تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. تحتوي الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة على الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة التي قد تساعد في تجنب السرطان. اختر مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات للحصول على مجموعة من الفيتامينات والمواد المغذية.

– تناول المشروبات الكحولية باعتدال، ويفضل عدم شربها على الإطلاق. إذا اخترت شرب المشروبات الكحولية، فحدد الكمية التي تشربها بما لا يزيد عن مشروب واحد يوميًا للنساء واثنين للرجال.

– الإقلاع عن التدخين. تحدث إلى فريق الرعاية الصحية الخاص بك حول طرق الإقلاع عن التدخين.

– ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع. حاول ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم الأيام. إذا كنت لا تمارس أيًا من الأنشطة، فابدأ ببطء وقم بزيادة المدة تدريجيًا إلى 30 دقيقة. تحدث أيضًا مع طبيبك قبل البدء في أي برنامج تمرين.

– الحفاظ على وزن صحي. إذا كان وزنك صحيًا، فاعمل على الحفاظ على وزنك من خلال الجمع بين نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية يوميًا. إذا كنت بحاجة إلى إنقاص الوزن، فاسأل فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن الطرق الصحية لتحقيق هدفك. احرص على إنقاص الوزن ببطء عن طريق تقليل السعرات الحرارية وزيادة الحركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى