منوعات وصحة

تجربتي مع فتح الرحم وتسريع الطلق بطرق مجربة وآمنة

تجربتي مع فتح الرحم وتسريع الطلق، تلجأ الكثير من الأمهات إلى البحث عن طرق فتح الرحم وتسريع الولادة من خلال تجارب من سبقهن في هذه التجربة، خاصة مع توفر العديد من المجموعات النسائية على محرك البحث جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مثل الفيسبوك. ، والتي من خلالها تشارك النساء تجاربهن في الحمل. الولادة، وكذلك تربية الأطفال.

وبما أن مرحلة الولادة هي الفترة التي تحدث فيها فترة الحمل، بعد أن تحمل المرأة الجنين في رحمها لمدة تسعة أشهر، فإن موعد الولادة قد يختلف حسب الحالة الصحية والجسدية للأم والجنين والحالة، وكذلك حالة النمو الكامل للطفل من عدمه والتي يحددها الطبيب المختص.
لذلك يجب على الأم فور دخولها الشهر التاسع من الحمل أن تبدأ مرحلة اليقظة والمتابعة مع الطبيب المختص، والتي من خلالها يتم تحديد موعد الولادة المناسب لحالة الحامل وكذلك حالة جنينها. . لذلك، من خلال هذا التقرير، سنلقي الضوء بشكل كامل على مرحلة الولادة بأكملها، والتي يسميها البعض مرحلة المخاض، والتي يعد فيها فتح الرحم والمخاض من المراحل المهمة والحاسمة.

كيفية تسريع الولادة وفتح الرحم

قبل البدء بشرح بعض الطرق الطبيعية والطبية التي تساعد على فتح الرحم وتوسيعه، يجب علينا أولاً توضيح مفهوم هذه العملية، ولماذا تحتاج المرأة الحامل إلى البحث عن بعض الطرق حتى تحدث أثناء الحمل وقبل الولادة ؟

بداية، مفهوم فتح الرحم وتوسيعه هو أن يصل عنق رحم المرأة الحامل إلى أكبر توسع يمكن أن يصل إليه أثناء الحمل، وهو ما لا يقل عن 9 سم، ويمكن أن يصل إلى حد أقصى 11 سم، مع ترقق بطانة وعنق الرحم. إلى 100% من سمكه الطبيعي. تُعرف هذه العملية طبيًا باسم “المحو”.
أما عندما يحدث ذلك، أو تحتاج المرأة إلى البحث عن طرق مختلفة لفتح الرحم وتسريع المخاض، فهذا إذا لم يحدث تلقائياً، والذي يمكن أن يبدأ تدريجياً، وقد يبدأ من نهاية الشهر الثامن حتى نهاية الشهر الثامن. موعد الولادة في الشهر التاسع، ويحدث أيضاً في بعض الحالات قبل الولادة بعدة أيام أو ساعات.
وفيما يتعلق بأهمية فتح الرحم وتسريع الولادة، فإن ذلك يسهل حدوث المخاض، وبالتالي يسهل الولادة الطبيعية دون الحاجة إلى عملية قيصرية لاستخراج الجنين.

طرق تسريع الولادة في الشهر التاسع

هناك العديد من الطرق التي تساعد على توسيع الرحم وتسريع عملية الولادة، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى الولادة الطبيعية. ومنها الطرق الطبيعية التي تلجأ إليها الكثير من النساء الحوامل والتي يصفها الطبيب المختص، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية. فيما يلي بعض هذه الأساليب:

تدليك الحلمتين: أثبتت الدراسات العلمية أن تدليك الحلمتين بشكل مستمر طوال الأسابيع الأخيرة من الحمل، حيث أن تدليك الحلمتين يؤدي إلى إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز انقباضات الرحم، مما يساهم في تسريع المخاض وفتح عنق الرحم، لذلك فهو ينصح بتدليك الثديين يومياً لمدة خمس دقائق متواصلة لكلا الثديين. .

تدليك منطقة العجان: والمقصود هنا العجان، وهي المنطقة الواقعة عند فتحة المهبل والشرج. التدليك اليومي لمدة لا تقل عن خمس دقائق يساعد على تحفيز الانقباضات وتوسيع عضلات المهبل من خلال إرخائها وتمدد الأنسجة الموجودة في هذه المنطقة وما حولها، مما يساعد عضلات المهبل على التوسع والخروج. الطفل بسهولة.

كما أن تدليك هذه المنطقة يحسن الدورة الدموية ويوسعها بشكل طبيعي أثناء عملية الولادة الطبيعية ويخرج الطفل دون أن يتمزق كما يحدث في كثير من الحالات.
ويوصي العديد من الأطباء ببدء عملية التدليك لهذه المنطقة في بداية الأسبوع الرابع والثلاثين، وهو ما يتوافق تقريبًا مع النصف الثاني من الشهر الثاني، وذلك مرة أو مرتين في الأسبوع، ثم تزداد تدريجيًا إلى ثلاث أو أربع مرات بحلول الشهر التاسع. .

العلاقة الحميمة: خلال الشهر التاسع والأخير من الحمل، ينصح الطبيب المختص كلا الزوجين بزيادة العلاقة الحميمة بينهما، خاصة أن السائل المنوي للرجل يحتوي على هرمون يساعد على ترقيق عنق الرحم، مما يجعله يتوسع بسهولة قبل الولادة، وهو الهرمون المعروف. مثل البروستاجلاندين.

كما أن ممارسة العلاقة الحميمة تساعد على إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز الانقباضات ويسرع المخاض، مما يساعد على تسهيل فتح الرحم أثناء الولادة الطبيعية وخروج الطفل. ولكن يجب الحذر من استخدام العنف، وسؤال الطبيب عن الوضعيات المناسبة لتجنب إيذاء الجنين أو التأثير عليه أو التسبب في حدوث التهابات في عنق الرحم. والمهبل.
بالإضافة إلى ذلك، أثبت العلم أن الجماع يحفز إفراز هرمون البروستاجلاندين لدى الرجل والمرأة. وهذا الهرمون يشبه الهرمونات الموجودة في الأدوية المختلفة، وذلك لتحفيز المخاض وفتح الرحم.

تجربتي مع فتح الرحم وتسريع الطلق

هناك العديد من الطرق التي تساهم بشكل فعال في عملية فتح الرحم وتسريع الولادة، ومنها الطرق المذكورة سابقاً، وغيرها التي تتناقلها بعض النساء عن بعضهن بناءً على تجاربهن الشخصية، ومنها:

الاستحمام بالماء الساخن: عند الوصول إلى الأسبوع الأخير من الشهر الثامن، تنصح العديد من النساء الحوامل بالحرص على أخذ حمام ساخن يومياً، مما يساهم في استرخاء العضلات وتهدئة الأعصاب.

ويفضل أن تجلس الحامل تحت الماء مع فتح ساقيها وعدم الوقوف لفترة طويلة. كما يمكنها استغلال هذا الوقت وتدليك الحلمتين والعجان، مما يحفز انقباضات الرحم ويساهم في تسريع عملية المخاض والمخاض.

الوقوف ثم الجلوس تدريجياً: تنصح بعض النساء بالوقوف لمدة خمس دقائق يومياً، ومن ثم البدء بالجلوس تدريجياً مع فتح الساقين وثني الركبتين، مما يساعد الجنين على التحرك بثقله نحو عنق الرحم وأخذه بالشكل الصحيح. الوضعية، بحيث يكون الرأس للأسفل والقدمين للأعلى.

اليوغا: تعتبر اليوغا من أهم التمارين التي أصبحت شائعة في جلسات تدريب النساء الحوامل على الوضعيات الصحيحة من أجل تسريع المخاض وفتح الرحم. إن الحركات فيه من الوقوف ثم الجلوس وكذلك وضعية القرفصاء أو وضع القدمين معاً أو فتح الحوض، تقوي عضلات الحوض وتحفز انقباضات الرحم وفتح الحوض. رقبة.

كما أنه يساهم بشكل فعال في استرخاء عضلات المهبل، مما يسهل خروج الجنين أثناء الولادة. تنصح العديد من النساء بالحرص على حضور جلسات اليوغا خلال الشهرين الثامن والتاسع وحتى موعد الولادة.
خاصة وأن اليوغا تساعد على تنظيم التنفس، وتريح الأعصاب، وتريح الجسم، وتزيل التوتر، وكل هذه الأشياء تحتاجها الحامل أثناء عملية الولادة حتى تتمكن من تنظيم الشهيق والزفير وتهدئة نفسها أثناء المخاض حتى تتمكن من الدفع تدريجياً – خروج الجنين تدريجياً بعد فتح الرحم مما يخفف من الألم المصاحب لعملية المخاض.

تجربتي مع فتح الرحم وتسريع الطلق

طريقة غريبة لفتح الرحم يلجأ إليها الطبيب

ومن الطرق التي قد يلجأ إليها الطبيب المعالج والمراقب للحامل هي فتح الرحم يدويًا وتسريع عملية الولادة. ويقوم بذلك في نهاية الشهر التاسع وفي حالة تأخر موعد الولادة المقرر.
وفي هذه الطريقة يقوم الطبيب بفتح عنق الرحم عن طريق إدخال إحدى يديه إلى عنق الرحم لفصل الكيس السلوي المحيط به، مما يؤدي إلى إفراز هرمون البروستاجلاندين الذي بدوره يحفز حدوث انقباضات الرحم أو ما يعرف كالمخاض، مما يساهم في فتح عنق الرحم وتسهيل عملية الولادة الطبيعية.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الطريقة لا تستخدم في وجود التهابات مهبلية نظراً لخطورتها، وأيضاً في حالات الضرورة القصوى، خاصة أن فتح الرحم يدوياً يصاحبه عدد من الآثار الجانبية، منها تشنج خفيف، وخفيف. قد يحدث نزيف، وفي بعض الحالات تؤدي هذه الطريقة إلى نزول الماء، وهي علامة مباشرة على الولادة.
إقرأ المزيد: تجربتي في تنظيف الرحم أثناء الدورة الشهرية بطريقة فعالة وآمنة.

تسريع المخاض في الأسبوع 37

أولا يجب على الحامل أن تعرف كيفية حساب مدة الحمل بالأسابيع، خاصة أن ما هو معروف لدى معظم النساء أن الحمل يستمر تسعة أشهر دون معرفة كيفية حسابه ومعرفة عدد الأسابيع التي يستغرقها الحمل؟
ويمكن القول أن مدة الحمل الطبيعية تمتد من 38 إلى 40 أسبوعا، وهي 38 أسبوعا، أو 266 يوما إذا حسبت من بداية الحمل (تلقيح البويضة).
في حين أنها 38 أسبوعا، أو 240 يوما، إذا حسبت بدايتها من تاريخ اليوم الأول لآخر دورة شهرية للمرأة قبل حدوث الحمل، لكن هذا لا يحسب إلا إذا كانت منتظمة لديها، أي أنها تحدث كل 28 يوما .
عند الوصول إلى الأسبوع السابع والثلاثين، يمكن تسريع المخاض وفتح الرحم عن طريق تدليك الحلمتين والعجان بانتظام. كما ينصح بإجراء بعض جلسات التدليك التي تساعد على استرخاء الجسم والعضلات بالكامل، وتنظيم عملية التنفس.
تساعد جلسات التدليك الأم على التحكم في عضلات جسمها وتقوية عضلات الحوض. كما أنها تنمي قدرتها على التحكم في القدرة على الدفع عند حدوث انقباضات متتالية (الترك) ونزول الجنين، مع تنظيم عمليتي الشهيق والزفير، مما يقلل إلى حد ما من كمية الألم المصاحب لعملية الولادة الطبيعية. .

طرق تسريع المخاض في الأسبوع 39

عند الوصول إلى الأسبوع الـ 339، تكون الحامل على مشارف الولادة، مما يجعلها تستخدم العديد من الوضعيات والأساليب التي تساعدها على فتح الرحم وتسريع المخاض تدريجياً حتى لا تحتاج في النهاية إلى عملية قيصرية. .
هناك العديد من الطرق التي قد تساعد في تسريع الولادة في الأسبوع 39، منها استخدام زيت الخروع الذي أثبت فعاليته مع الكثير من النساء أثناء فترة الحمل، بعد أن يتناولن ملعقة صغيرة مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً ابتداءً من الأسبوع 38. . ساعد كثيراً في تسهيل عملية طرد الجنين.
ولكن يجب الحذر من الإكثار من استخدام زيت الخروع، خاصة أنه يسبب التهاب جدار المعدة، والتقرحات المختلفة. كما أنه يسبب الإسهال وقد يؤدي إلى الجفاف.

مشروبات تساعد على تسريع الولادة وفتح الرحم

تبحث الكثير من النساء دائماً عن الحلول الطبيعية وهي الملاذ الأول لمواجهة الأزمات الصحية، خاصة أثناء فترة الحمل، حيث تفضل الكثير منهن عدم استخدام الأدوية التي تحتوي على مركبات كيميائية، فهي تسبب ضرراً يظهر على الجنين ويعاني منه لاحقاً، حتى لو كانت هذه الأدوية آمنة للنساء الحوامل. .
نظراً لخطورة تضيق عنق الرحم، والذي قد يتسبب في مواجهة الحامل لبعض المشاكل أثناء عملية الولادة، تلجأ الكثيرات منهن إلى تناول بعض المشروبات التي تعتبر من الأعشاب الطبيعية، والتي تساعد على زيادة المخاض وفتح عنق الرحم، لأنها تعمل على زيادة الانقباضات وتشنجات.
وذلك من خلال المساهمة في تقوية عضلة الرحم، كما يساعد بشكل واضح ومباشر على توسيع عنق الرحم. لكن يجب الحرص على عدم الإفراط في شرب هذه المشروبات والالتزام بكمية محدودة منها على مدار اليوم لتجنب التأثير المعاكس الذي قد يؤدي إلى الإجهاض نتيجة لذلك. الإفراط في تناول بعض هذه المشروبات، ومنها:

القرفة: من المشروبات المهمة التي اعتمد عليها الأجداد نظراً لوجود العديد من الخصائص العلاجية والشفائية في هذا المشروب، ومنها دورها في المساعدة على تحفيز عملية الولادة، من خلال زيادة معدل المخاض بشكل طبيعي، كما أنها من أهم المشروبات التي تزيد من الانقباضات والانقباضات السريعة والمتتالية.

تعمل القرفة على تسهيل نزول الإفرازات والسوائل الملونة الموجودة في الرحم، مما يسرع عملية توسيع عنق الرحم وتسهيل إخراج الجنين. ينصح بتناول القرفة باردة من أجل الحصول على النتيجة المرجوة.
ويجب الحذر من تناوله بكميات كبيرة لتجنب حدوث تقرحات والتهابات للأم في جدار المعدة، وكذلك عدم التأثير على الجنين. كما أن شرب الكثير منها يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض، لذا تعتبر القرفة من المشروبات التي يحظر على الحامل شربها في الأشهر الأولى من الحمل.

– الحلبة: عرف منذ القدم وعبر الأجيال المختلفة أن مشروب الحلبة يساهم بشكل فعال وثبت لدى الكثير من النساء أنه يزيد المخاض ويحفز الرحم من خلال الانقباضات والتشنجات، ويساهم بدوره في تسهيل المخاض.

– اليانسون: يعتبر اليانسون من أهم الأعشاب ذات الخصائص العلاجية العديدة، وتكمن أهميتها في أنه يهيئ الجسم ويهدئ التوتر الموجود في هذا الوقت ويريح الجسم، مما يساهم في توسيع عنق الرحم وتسهيل نزول الرحم. الجنين.

– عصير الأناناس: يساهم بشكل فعال في تسهيل عملية الولادة، وذلك من خلال توسيع عنق الرحم نتيجة احتوائه على إنزيم البروميلين، والذي بدوره يعمل على تكسير الأنسجة المحيطة بالجنين بشكل طبيعي، مما يساعد على تسهيل عملية الولادة ويجعل الجنين أكثر تماسكاً. وضعه الطبيعي داخل الرحم حتى يتمكن من الخروج.

– شاي أوراق التوت الأحمر: شرب هذا الشاي يساعد على تنشيط الدورة الدموية داخل بطانة الرحم وزيادة تدفق الدم، مما يحفز الانقباضات والانقباضات، مما يساعد على فتح الرحم.

– التوت الأحمر: يعمل على تقوية الرحم وتهيئته للمخاض.

ولا بد من الإشارة إلى أنه من الضروري استشارة الطبيب لمتابعة حالة الحامل، وذلك لاختلاف طبيعة الجسم وطبيعة الحالة الصحية للحامل عن غيرها، وكذلك الحالة الصحية. والحالة التركيبية للجنين، والتي قد يكون لأحد هذه المشروبات تأثير عليها، وكما أشرنا سابقاً فإنها قد تؤدي إلى ضرر كبير في حال الإفراط في تناولها. استخدامه أو شربه في الوقت الخطأ.

– عشبة كوهوش: تلجأ العديد من النساء الحوامل إلى استخدام عشبة كوهوش، التي يتم غليها مع الماء وشربها من أجل تسريع عملية الولادة، مما يساهم في فتح عنق الرحم.

لكن هناك تحذيرات كثيرة حول هذه العشبة بسبب احتوائها على مواد كيميائية تعمل بمثابة هرمون الاستروجين المسؤول عن تخفيف الألم أثناء الجماع، كما تحافظ على المهبل من الجفاف وتتخلص من الالتهابات والحكة.

– زيت زهرة الربيع المسائية: يمكن استخدام هذا الزيت مباشرة مع التدليك أو من خلال استخدام الحبوب المصنوعة منه، والتي تفرز هرمون البروستاجلاندين الذي يساعد على ترقق وتليين عنق الرحم، مما يساهم بشكل فعال في تحفيز الانقباضات وفتح الرحم، مما يسهل عملية الولادة الطبيعية.

ما هي الأطعمة التي تحفز الطلق (الولادة)؟

وكما أن هناك بعض المشروبات التي تساعد على تسريع الولادة وفتح الرحم، فإن هناك بعض الأطعمة التي تحفز العمليتين وتساعد بشكل مباشر في تسهيل عملية الولادة الطبيعية. ومن هذه الأطعمة ما يلي:

الأناناس: تناول الأناناس الطازج يعادل تأثير عصيره، وذلك لاحتوائه على إنزيم البروميلين الذي يعمل على تليين عنق الرحم من خلال المساعدة على تمزيق الأنسجة المحيطة بالجنين في بطانة الرحم، مما يسهل عملية طرد الجنين. أثناء الولادة الطبيعية.

التمر: لا يزال التمر يثبت فوائده العديدة للإنسان، ومن بينها دوره الفعال في تحفيز انقباضات الرحم. كما ينصح بتناولها في بداية المخاض لأنها تحفز وتنظم الانقباضات المصاحبة لعملية الولادة مما يساعد على فتح وتوسيع عنق الرحم.

الباذنجان: من أشهر الأطعمة التي تناقلتها الأجيال المختلفة، والتي تناقلتها بعض النساء الحوامل من خلال تجربتها، فالباذنجان ينشط عملية المخاض ويفتح الرحم ويوسع عنقه.

فاكهة البابايا: تساعد فاكهة البابايا الخضراء على تحفيز عملية المخاض وتفتح الرحم، مما يسهل عملية الولادة الطبيعية. كما تدخل بذور أوراق البابايا في صناعة بعض الأدوية، حيث تحتوي على مادة البلاتكس التي تساعد على تليين عنق الرحم وترققه، كما تعمل على فتحه وتوسيعه عن طريق تسريع المخاض. وتنظيف الانقباضات المتتالية.

الأطعمة الحارة: تساعد الأطعمة المتنوعة الغنية بالبهارات الطبيعية، وخاصة الحارة منها، على تحفيز الانقباضات، مما يحفز المخاض ويجعله منتظماً. وينصح بتناول مثل هذه الأطعمة، خاصة بعد بدء انقباضات المخاض المتتالية وفتح الرحم.

الأطعمة المغطاة بالخل البلسمي: أثبتت الدراسات العلمية أن الأطعمة المغطاة بالخل البلسمي والمعروفة بالصلصات تساهم في تحفيز انقباضات الرحم التي تؤدي إلى المخاض، مما يساعد في ترقق وتليين عنق الرحم، وفي النهاية يفتح بالعرض المناسب. لتبدأ عملية طرد الجنين من الرأس.

حركات تساعد على فتح الرحم والطلق

تجربتي مع فتح الرحم وتسريع الطلق

هناك العديد من الحركات والتمارين الرياضية التي تتبعها الكثير من النساء في الآونة الأخيرة، والتي يصفونها لبعضهم البعض، وينصح بها أيضًا الأطباء المختصون، خاصة بعد أن أثبتت هذه الحركات فعاليتها الواضحة في المساعدة على فتح الرحم، وتوسيع رقبته بشكل تدريجي وصحي، ورفع مستوى المخاض حتى تتمكن من ولادة جنينها. مع الافضل. شهدت السنوات الأخيرة تطوراً واضحاً في طب العلاج الطبيعي، حيث أصبح تسهيل عملية الولادة الطبيعية أحد تخصصاته، والذي انتشر بشكل واسع في مختلف دول العالم، بعد أن أثبت فعاليته، ولجأت إليه النساء. وأكدوا الفرق الذي شعروا به عند أداء هذه الحركات، والتي تشمل:

تمرين القرفصاء: وهو من أهم التمارين التي تلجأ إليها المرأة لفتح الرحم وتسريع الولادة، لأنه يعمل على زيادة ليونة ومرونة عضلات قاع الحوض وزيادة قوة عضلات الساق. وعليه، فهي تمارين مفيدة جداً للمرأة الحامل التي على وشك الولادة، فهي تمهد الطريق لعملية المخاض. مما يساعد على فتح الرحم وتوسيع الحوض، مما يساعد الجنين على النزول إلى أسفل الحوض، ووضعه في وضعه الطبيعي، حيث يكون رأسه إلى الأسفل وقدميه إلى الأعلى.

للقيام بهذا التمرين، قف على قدميك واجعلهما متباعدتين قدر الإمكان عن بعضهما البعض، ثم ابرزهما قليلاً من الأرداف مع الركبتين، بحيث تكون الركبتان متجهتين للخارج. ثني الركبتين وببطء. ابدأ بالنزول والخفض عند مستوى الأرداف إلى وضعية القرفصاء حتى تصل إلى مسافة قريبة من الأرض حسب قدرتك، ومن ثم مد يديك للأمام.

الجلوس على كرة رياضية مطاطية: تعتبر هذه الطريقة من أهم الطرق وأكثرها فعالية والتي تساعد على فتح عظام الحوض وعضلات المهبل، وكذلك توسيع عنق الرحم تدريجياً.

للقيام بذلك: تجلس المرأة الحامل على كرة مطاطية مخصصة لذلك، ويمكن الحصول عليها من متجر الأدوات الرياضية أو شراؤها عبر الإنترنت. تجلس عليه الحامل، وتفتح قدميها وتتباعد عن بعضها البعض مع الجلوس بشكل مستقيم، مع إبقاء العمود الفقري مستقيماً، ووضع اليد على الفخذين.

تمرين التواء الحوض: ويعرف هذا التمرين أيضاً باللوح العكسي، وهو مفيد بشكل كبير في تقوية الحوض والظهر، وينشط الدورة الدموية، ويعمل على إيصال الدم إلى الأطراف، والذي يقل تدريجياً مع مرور أشهر الحمل. كما أنه يساعد على تقليل تورم القدمين، وكذلك الألم المصاحب للعملية. الحمل، وخاصة في الأشهر الأخيرة وأثناء عملية الولادة، حيث أنه يساهم فعلياً في سهولة خروج الجنين.

للقيام بهذا التمرين عليك الاستلقاء على ظهرك على الأرض، ورفع حوضك قليلاً إلى الأعلى مع ثني ركبتيك بحيث تكون قدماك ثابتة على الأرض، ثم استمري على هذه الوضعية لبضع ثوان، وإطالة الوقت كما بقدر ما تستطيع، مع التأكد من أنها لا تقل عن 10 ثانية. بعد ذلك، ابدأ بالنزول والعودة إلى أسفل ظهرك ببطء. كرر هذا التمرين يوميًا، مع العمل على إطالة وقت اللوح الخشبي.”, “يعكس. يمكنك أيضًا استخدام كرة مطاطية للقيام بهذا التمرين، وذلك بوضع ظهرك على الكرة، وجعل قدميك تلمسان الأرض، وإعادة رأسك ويديك إلى الأرض ووضعهما على الأرض على الجانب الآخر من الكرة.

تمرين كيجل أو تمارين قاع الحوض: هي مجموعة من التمارين التي تساعد على تقوية عضلة الحوض، وتوسيع عضلات المهبل، وفتح عنق الرحم، مما يسهل عملية المخاض، مما يؤدي بدوره إلى سهولة خروج الجنين.

للقيام بهذه التمارين، كل ما عليك سيدتي فعله هو شد عضلات الحوض والعضلات المحيطة بالمهبل، كما لو كنت ترغبين في إيقاف البول أو حبسه. حافظي على هذه الوضعية لبضع ثواني، ثم قومي بإرخاء العضلات، وكرري هذا التمرين بهذه الطريقة طوال أشهر الحمل، وحتى أثناء المخاض.

ممارسة رياضة المشي: ينصح جميع الأطباء المرأة بممارسة هذه الرياضة خلال فترة الحمل لما لها من مميزات ومزايا عن غيرها. وهي رياضة بسيطة وسهلة متاحة لنا جميعاً، خاصة أنها تعمل بشكل واضح على توسيع عنق الرحم وتساهم في اتخاذ الجنين لوضعه الطبيعي الصحيح: “الرأس إلى الأسفل والقدمين إلى الأعلى”. والذي يؤدي بدوره إلى الولادة الطبيعية من خلال تسهيل عملية المخاض ويساعد أيضًا على استرخاء عضلات الحوض والمهبل.

ولكن يجب الحذر إذا شعرت الحامل بأي شعور بالتعب أو الضعف أو الثقل، حيث يجب ألا يتجاوز تناوله نصف ساعة يومياً.

كيفية تسريع الولادة الطبيعية؟

عند بدء عملية المخاض ينصح الأطباء الحامل بعدة نصائح من أجل إتمام عملية المخاض والوصول إلى الولادة الطبيعية دون أي مشاكل تؤدي في النهاية إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية، والتي تشمل:

البقاء في المنزل لأطول فترة ممكنة مع الحرص على تناول الأطعمة والمشروبات الطبيعية التي تحفز المخاض وتفتح الرحم (المذكورة أعلاه).

المحافظة على الحركة قدر الإمكان والمشي المستمر بخطوات بطيئة، مما يساهم في وضع الجنين في وضعه الصحيح وفتح عنق الرحم وتهيئة عضلات المهبل للخروج الصحيح للجنين.

استخدام كمادات الماء الساخن والبارد ووضعها على أسفل الظهر والبطن مما يقلل من كمية الألم ويساعد الحامل على التحمل وتنظيم تنفسها حتى يصل عنق الرحم إلى الاتساع المناسب.

أخذ حمام ماء دافئ أو الجلوس في الماء الدافئ، مما يجعل عضلات المهبل تسترخي وتهيئ لخروج الجنين، كما يساهم في فتح وتوسيع عنق الرحم.

إن تتبع طول اللقطة الواحدة والفترة الزمنية بين اللقطة والأخرى والتي تصل إلى دقيقة كاملة متواصلة وتكرر بانتظام ما بين 3 إلى 5 دقائق يعني أنها لقطة الولادة مما يجعلها إشارة واضحة للذهاب إليها. العيادة أو المستشفى للتحضير للولادة الطبيعية وخروج الجنين.

الوضع الأمثل لعملية المخاض

هناك عدد من الأوضاع الصحية التي يجب على الحامل اتباعها عند بدء الحمل، والتي تساهم في توفير المزيد من الراحة لها وتقليل شعورها بالألم حتى وقت خروج الجنين. كما أنها تساعدها على تنظيم عملية التنفس والتحكم في قدرتها على الدفع للمساعدة في عملية فتح الرحم وبداية خروج الجنين. من الرأس، ومنها:

الاستلقاء والتمدد على السرير، والاعتماد على الوسائد الموضوعة أسفل أسفل الظهر لدعمه وتقليل الألم.

اتخاذ موقف الاستلقاء والاستلقاء على جانب واحد.

قف من وقت لآخر بشكل صحيح ومستقيم، وحاول أن تجعل الظهر مستقيماً قدر الإمكان.

كما أن البقاء على الركبتين والمرفقين يساهم في تخفيف آلام الظهر (وضعية السجود) وآلام الانقباضات المتتالية.

اجلسي في حوض الاستحمام الذي يحتوي على الماء الدافئ مع مباعدة ساقيك عن بعضهما البعض وابدئي بالدفع تدريجياً، مما يساهم في تسريع عملية طرد الجنين وتهيئة عضلات المهبل وتوسيعها.

المصدر: الاحلام بوست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى