منوعات وصحة

أعراض مرض السكري: 5 علامات تحذيرية تشير إلى الإصابة بالمرض

يُعتبر داء السكري من الأمراض المزمنة التي تتسارع وتيرة انتشارها، وحتى الآن لم يُكتشف علاج شافٍ له. يتأثر البنكرياس بشكل رئيسي بهذا الداء، مما قد يؤدي إلى تقليل قدرته أو فقدانها في تصنيع هرمون الأنسولين، الضروري لتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم. يُمكن التحكم في داء السكري من النوع الثاني بواسطة تعديلات في أسلوب الحياة والنظام الغذائي. أما النوع الأول، فيتطلب الأمر استخدام حقن الأنسولين لضبط مستوى السكر بالدم، وهو إجراء يستمر مدى الحياة.

ما هي أعراض مرض السكري؟

تتنوع أعراض مرض السكري وتشمل الشعور بالإرهاق، ضبابية الرؤية، خسارة الوزن دون سبب واضح، زيادة الرغبة في الأكل، تأخر شفاء الجروح، ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى، التهاب ونزيف اللثة، والإحساس بالوخز أو الخدر في الأطراف. بالإضافة إلى هذه الأعراض، هناك علامات تظهر في البول تدل على الإصابة بمرض السكري.

1. زيادة العطش وكثرة التبول

من الأعراض الشائعة لمرض السكري الشعور بالعطش الشديد والحاجة المتكررة للتبول. إذا واجهت هذه الأعراض فجأة واستمرت لأيام، يُنصح بزيارة الطبيب فورًا. في حالة الإصابة بالسكري، يرتفع مستوى السكر في الدم، مما يضطر الكلى للعمل بجهد أكبر لتصفية وامتصاص السكر الزائد، مما يؤدي إلى التبول المتكرر.

2. لون البول الداكن

إذا لاحظت أن لون البول أصبح داكنًا وغير واضح، فقد يكون ذلك مؤشرًا للإصابة بالسكري. في بعض الأحيان، قد تكون كمية السكر في البول مرتفعة لدرجة أن الكلى لا تستطيع ترشيحها، مما يؤدي إلى تغير لون البول.

3. رائحة البول الحلوة أو الفواكهية

إذا كانت رائحة البول تميل إلى الحلاوة أو تشبه رائحة الفواكه، فقد يكون ذلك دليلًا على الإصابة بمرض السكري. على الرغم من أن بعض الأطعمة قد تسبب رائحة غريبة للبول، إلا أن ارتفاع مستوى السكر في البول قد يؤدي إلى هذه الرائحة الحلوة.

4. مشاكل الكلى

يؤثر مرض السكري بشكل مباشر على الكلى، مما قد يؤدي إلى مشاكل كلوية. يمكن أن ينتج عن ذلك تراكم البروتين في البول، مما يجعل لونه معكرًا. وفقًا لمؤسسة الكلى الوطنية، يعاني حوالي 30% من المصابين بالسكري من النوع 1 ومن 10% إلى 40% من المصابين بالسكري من النوع 2 من مشاكل الفشل الكلوي.

6. مخاطر التهابات المسالك البولية المرتبطة بالسكري

يشكل مرض السكري عامل خطر للإصابة بالتهابات المسالك البولية، وتزداد هذه المخاطر بشكل خاص بين النساء. السبب في ذلك يعود إلى أن ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم يعيق قدرة الجسم على محاربة العدوى. وقد تتمثل الأعراض التي تشير إلى وجود عدوى في رائحة البول الكريهة، الشعور بحرقة أثناء التبول، والحاجة المتكررة للتبول.

ماذا تفعل لمواجهة أعراض السكري

في حال ظهور أعراض تتعلق بالتبول، من الضروري استشارة الطبيب فورًا دون الشعور بالهلع، وإجراء فحص لمستوى الجلوكوز في الدم. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بإجراء فحص الهيموجلوبين السكري A1C، الذي يعطي صورة واضحة عن معدل الجلوكوز في الدم خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر الماضية. يتطلب هذا الفحص الصيام لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل إجرائه. يُذكر أنه يمكن التحكم في مرض السكري من النوع الثاني بتعديلات في أسلوب الحياة، بينما قد يحتاج مرضى السكري من النوع الأول إلى العلاج بالأنسولين لمدى الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى