فوائد اللويزة للدورة الشهرية وكيفية استعمالها

فوائد اللويزة للدورة الشهرية وكيفية استعمالها

تعتبر اللويزة أو المليسة من الأعشاب الطبيعية التي تُستخدم منذ القدم في الطب البديل لعلاج العديد من المشاكل الصحية. وتمتاز بخصائصها المهدئة والمضادة للالتهابات، مما يجعلها حلا مثاليًا للعديد من النساء اللواتي يبحثن عن طرق طبيعية لتخفيف آلام الدورة الشهرية وتحسين الحالة العامة للجسم. ولكن ما هي فوائد اللويزة للدورة الشهرية؟

فوائد اللويزة للدورة الشهرية

فوائد اللويزة للدورة الشهرية عديدة ومتنوعة من بينها:

– الأبحاث المكثفة تُظهر أن نبات اللويزة يُقلل من أوجاع عسر الحيض، وتقلصات وإنقباض عضلات الرحم، ويُعزز من تدفق الدم أثناء الدورة.

– لكثير من النساء، يُعتبر حلول الدورة الشهرية مُصاحبًا لألم شديد في البطن صعبًا في الغالب.وللتعامل مع الأعراض المؤلمة وفقدان العناصر الغذائية أثناء الدورة الشهرية، يمكن استخدام عشبة اللويزة أثناء الدورة الشهرية.

– تمتاز اللويزة بخصائصها المُضادة للالتهابات، مما يجعلها فعّالة في تخفيف هذه التقلصات والإحساس بعدم الراحة.

– تُساهم اللويزة في تقليل التوتر وتُعزز الاسترخاء، خاصةً خلال فترة الدورة الشهرية.

– تحتوي اللويزة على خصائص مُهدئة، وتُستخدم لتحسين الحالة المزاجية وتخفيف الأعراض المُزعجة للدورة الشهرية.

– تُقلل من حالات القلق والتوتر التي قد تُصيب الفتيات والنساء خلال الدورة.

– تُسهل اللويزة تدفق ونزول دم الحيض في حال تأخره.

فوائد اللويزة لإنقطاع الطمث:

– انقطاع الطمث يُمثل المرحلة البيولوجية التي تُعلن توقف القدرة على الإنجاب لدى النساء. يحدث هذا عادةً بين عمر 45 و55 سنة، حين تنقطع المبايض عن إفراز هرمونات الإستروجين والبروجسترون.

– نظرًا لأهمية هذه الهرمونات في تنظيم الوظائف الجسدية، فإن النساء قد يواجهن خلال هذه المرحلة أعراضًا جسدية مزعجة كالهبات الحرارية، الأرق، الانفعال، والتقلبات المزاجية.

– على الرغم من عدم وجود علاج لمرحلة انقطاع الطمث ذاتها، إلا أنه تبين أن تناول شاي اللويزة يُخفف من بعض الأعراض المصاحبة لها. تُسهم المكونات الطبيعية للشاي مثل البوليفينول كفيتويستروجينات، التي قد تُعزز من مستويات الإستراديول (نوع من الإستروجين) في الجسم، وتُقلل من الإزعاجات الناتجة عن انقطاع الطمث كالهبات الحرارية والتعرق الليلي.

– إضافةً إلى ذلك، يُمكن لفوائد شاي اللويزة أن تُساعد في خفض مستويات التوتر، تحسين نوعية النوم، وزيادة الرغبة الجنسية، مما يُساهم في تحسين جودة الحياة خلال هذه الفترة الانتقالية.

أضرار اللويزة للحامل:

– تُعد اللويزة مفيدة للحامل والصحة بشكل عام، لكن بعض التجارب والدراسات أشارت إلى وجود أضرار للويزة على الحامل، خصوصًا في الأشهر الأولى من الحمل. يُنصح بتجنب اللويزة خلال الأسابيع والأشهر الأولى لضمان سلامة الأم والجنين، ومن أضرارها:

– التقيؤ المتكرر، حيث يُمكن أن يُسبب تناول اللويزة للحامل الإصابة بالتقيؤ المستمر، مما قد يؤدي إلى الجفاف.

– تقلصات الرحم، إذ يُمكن أن يُسبب تناول اللويزة زيادة في تقلصات الرحم، مما قد يُعرض الحامل لخطر الإجهاض، ولكن يُمكن تناولها في الأسبوع الأخير من الحمل لتسهيل الولادة.

– الضرر بالكلى، حيث يُمكن أن يُسبب الإفراط في تناول شاي اللويزة خلال الحمل أضرارًا بالكلى، وقد يُدمرها تمامًا إذا كانت هناك مشاكل كلوية مُسبقة.

– حكة الجلد، إذ يُمكن أن يُسبب تناول شاي اللويزة بإفراط ظهور طفح جلدي وحكة شديدة، مما قد يُعرض الأم والجنين للخطر.

– الصداع، حيث يُمكن أن يُسبب استخدام كميات كبيرة من اللويزة الصداع المستمر والدوخة والصداع النصفي.

– نوبات انخفاض سكر الدم، إذ يُمكن أن تُساعد اللويزة على خفض مستويات سكر الدم المرتفع، لكن قد يُؤدي تناولها للحوامل ذوات مستويات السكر المنخفضة إلى نوبات انخفاض السكر.

فوائد اللويزة الصحية الأخرى

بالإضافة إلى فوائد اللويزة للدورة الشهرية، فهي تمتاز كذلك بعدة فوائد أخرى من بينها:

1. إنقاص الوزن:

– تتميز عشبة اللويزة بأنها منخفضة السعرات الحرارية، حيث تحتوي على 2 سعر حراري لكل وجبة، وتحتوي على مركبات عضوية تؤثر في الجسم بتقليل الرغبة في تناول الوجبات الخفيفة، مما يساعد في دعم النظام الغذائي.

– تُظهر الدراسات أن اللويزة قد تساهم في كبح الشهية من خلال التأثير على هرمونات الشهية مثل هرمون الجريلين، الذي يُعرف بأنه هرمون الجوع.

2. تقوية العضلات:

– تُعد اللويزة مفيدة للعضلات، حيث تُشير الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة فيها تُقلل من الأضرار التي قد تلحق بالعضلات أثناء التمارين الرياضية، دون أن تمنع زيادة كتلة العضلات، مما يجعلها مفيدة للتناول قبل وبعد التمرين.

3. تقوية جهاز المناعة:

– تُساهم اللويزة في تعزيز الصحة العامة وتقوية جهاز المناعة، وفقًا للأبحاث.

4. تقليل الالتهاب:

– تُساعد اللويزة في تخفيف آلام المفاصل وتسريع عملية الشفاء من الإصابات، بفضل مركباتها المضادة للأكسدة والالتهاب.

– نُشرت دراسة في مجلة الطب البديل والتكميلي تُشير إلى أن العلاج باللويزة وأوميغا 3 لمدة 9 أسابيع أدى إلى تقليل ملحوظ في الألم والتصلب، وتحسين الوظيفة البدنية.

5. تساعد في الهضم:

– تمتلك اللويزة خصائص مضادة للتقلصات، مما يجعلها مفيدة في تخفيف مشكلات الهضم، حيث تُهدئ المعدة وتُقلل من الانتفاخ والتقلصات.

6. تقلل الحمى:

– في الطب التقليدي بأمريكا الجنوبية، كانت اللويزة تُستخدم لتحفيز العرق وخفض الحرارة.

7. تخفف من الشعور بالقلق:

– يُعرف مشروب اللويزة بخصائصه المهدئة، ويُستخدم للأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات العصبية والإجهاد المزمن، حيث يُساعد على استرخاء العقل والجسم.

8. تساعد في علاج الاحتقان:

– يُستخدم مشروب اللويزة كمُذيب للبلغم، حيث يُساعد في تخفيف الاحتقان بالجهاز التنفسي وإخراج البلغم والمخاط.

كيفية استعمال اللويزة للدورة الشهرية

تُعتبر اللويزة نباتًا ليس بالسهل تجهيزه، وقد يكون من الصعب إيجاد شاي اللويزة في الأسواق. لكن، إذا كان الحظ إلى جانبك وتمكنت من الحصول على أوراق لويزة طازجة (والتي يُفضل استخدامها حديثة)، فإن هناك عدة طرق متنوعة لتحضير شاي اللويزة بطريقة تُحسن من نكهته لديك.

يُمكن تحضيره بكل سهوله في البيت بغمر ملعقتين كبيرتين من أوراق اللويزة في كوب واحد (تقريبًا 100 مل) من الماء الحار، ومن ثم إزالة الأوراق بعد خمس دقائق من النقع وإضافة ملعقة صغيرة من العسل وتحريكه حتى يذوب تمامًا قبل الشرب. يُمكنك كذلك مزج هذه الوصفة مع الشاي الأخضر أو الشاي الأسود، ويُعد بديلاً رائعًا للشاي الأسود أو الأخضر، مع ميزة احتوائه على العديد من الخصائص الطبيعية مثل مضادات الالتهاب والأكسدة.

أضرار اللويزة:

– يُعتبر استعمال اللويزة آمنًا إذا ما تم بشكل مؤقت وبجرعات متوسطة، ويجب تجنب الإكثار منها أو استهلاكها في أوقات غير مناسبة، وتتجلى الأضرار المحتملة كالتالي:

– قد يُقلل شرب شاي اللويزة أثناء الوجبات من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

– يُمكن أن تُسبب اللويزة تهيجًا جلديًا وردود فعل تحسسية للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه هذه النبتة، خصوصًا خلال فترات الحمل والرضاعة.

– الاستهلاك المفرط للويزة قد يؤدي إلى آثار جانبية مثل الصداع، ارتفاع درجة حرارة الجسم، اضطرابات المعدة، وربما الغثيان والقيء.

– يُمكن أن تُقلل اللويزة من إنتاج هرمونات الغدة الدرقية وتؤثر سلبًا على وظائفها.

– قد ينتج عن التوقف المفاجئ عن تناول جرعات عالية من اللويزة شعور بالقلق.

أضرار اللويزة للرجال:

– تُعرف عشبة اللويزة بفوائدها المتعددة، لكنها قد تحمل بعض الأضرار للرجال. من أهم هذه الأضرار تأثيرها على الوظيفة الجنسية لدى الرجال.

– الاستهلاك المكثف للويزة قد يُسبب استرخاء العضلات الملساء، مما يُمكن أن يؤثر على الأداء الجسدي.

– كما أنها قد تُثير التهاب المخاطية في الجهاز الهضمي، وهذا يُمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على الأطفال والشباب الذين يُعانون من مشاكل مثل السلس البولي، البلادة، والتبول اللاإرادي.