فوائد الماء والليمون: 13 منفعة صحية مذهلة

فوائد الماء والليمون: 13 منفعة صحية مذهلة

فوائد الماء والليمون، يعتبر الماء والليمون مزيجا بسيطا ولكنه يحمل في طياته العديد من الفوائد الصحية للجسم والصحة العامة. ويعرف الليمون بأنه مصدر غني بالفيتامينات والمعادن، وخاصة فيتامين C الذي يعتبر مضادا مهما للأكسدة. وعندما نضيف الليمون إلى الماء، نحصل على مشروب يمكن أن يُسهم في تعزيز الصحة بطرق عدة.

فوائد الماء والليمون

1. يزيد من طاقتك

هناك نوعان من الفيتامينات يمنحان الليمون قوة انتعاش. يزيد فيتامين C من امتصاص الحديد، وهو أمر مفيد، لأن تناول القليل منه يمكن أن يسبب التعب. يقول نيفيل إن فيتامينات ب الموجودة في الليمون تساعد أيضًا في إنتاج الطاقة. حاول مزج شريحة ليمون واحدة (بما في ذلك القشر، وأضف القليل من الماء إذا لزم الأمر). وستحصل على مشروب منشط[1].

2. يحمي الخلايا

يتميز الليمون وعصيره بمستويات عالية من فيتامين C، حيث توفر أونصة واحدة فقط حوالي 13٪ من احتياجاتك اليومية، وفقًا لبعض الدراسات. فيتامين C هو أحد مضادات الأكسدة القوية، ويقاوم تلف الخلايا الذي يتراكم بمرور الوقت وقد يكون عاملاً في مشاكل مثل السرطان وأمراض القلب، والسكتة الدماغية.

3. ماء الليمون للبشرة

محتوى فيتامين C العالي في الليمون يجعله مشروبًا صديقًا للبشرة.

تعمل الأنظمة الغذائية الغنية بفيتامين C على تحسين مظهر الجلد من خلال تشجيع إنتاج الكولاجين. الكولاجين هو ما يمنح البشرة مظهرها النابض والممتلئ.

يعد شرب الماء مهمًا أيضًا للتغلب على جفاف الجلد، لذلك إذا كنت تشرب ماء الليمون يوميًا، فهذا يعد جزءًا من ترطيبك اليومي

4. يقلل الانتفاخ

قد يساعد ماء الليمون على الهضم ويقلل الانتفاخ . يوضح بيرست أن البقاء رطبًا عن طريق شرب ماء الليمون “يمكن أن يساعد في حركة الأمعاء وانتظامها حتى تكون أقل انتفاخًا”. يعد ماء الليمون أيضًا مصدرًا جيدًا للبوتاسيوم، وهو معدن يساعد في الحفاظ على مستويات الصوديوم تحت السيطرة، مما قد يقلل من أي انتفاخ ناجم عن الملح[1].

5. ماء الليمون للمناعة

يحتوي الليمون على الكثير من فيتامين C. وكما تعلم، فإن فيتامين C مهم لجهاز المناعة القوي.

يساعد فيتامين C الموجود في ماء الليمون على دعم الخلايا لمحاربة مسببات الأمراض، بالإضافة إلى تعزيز نشاط الجسم للأكسدة.

وهذا يحمينا من الإجهاد التأكسدي والأمراض.

6. ماء الليمون لامتصاص الحديد

من المعروف أن فيتامين C يساعد جسمك على امتصاص الحديد بشكل أفضل من الطعام الذي تتناوله.

إن شرب القليل من الماء بالليمون إلى جانب الخضار الخضراء أو طبق العدس أو بعد تناول أقراص الحديد يمكن أن يساعد جسمك على تحقيق أقصى استفادة من مصدر الحديد.

وهذا مفيد بشكل خاص للنباتيين أو النباتيين المعرضين لخطر نقص الحديد.

7. ماء الليمون للمساعدة على الهضم

غالبًا ما يتم وصفه على أنه وسيلة رائعة لتحريك الأمعاء في الصباح، ويُعتقد أن ماء الليمون مفيد لعملية الهضم .

هذه الفائدة غير مؤكدة إلى حد كبير، على الرغم من أن الكثير من الناس يقسمون باستخدام ماء الليمون في الصباح لإزالة السموم من نظامهم والمساعدة في التخلص من النفايات. بينما لا يحتاج الجسم بشكل عام إلى أي إزالة إضافية للسموم، حيث يقوم الكبد والكلى بعمل رائع في هذا الأمر بمفردهما.

ومع ذلك، فإن تناول مشروب دافئ سيساعدك بالتأكيد على تحريك أمعائك، وهو أمر مهم لمنع الإمساك[1].

8. ماء الليمون للمزاج

في العلاج العطري، من المعروف أن رائحة الليمون تبعث على الانتعاش والنشاط وقادرة على تعزيز المزاج الإيجابي.

علاوة على ذلك، يُعتقد أن استنشاق رائحة الليمون يمكن أن يقلل من العصبية والقلق والإرهاق والتعب.

لذا، فإن بدء يومك بكوب من ماء الليمون العطري قد يعني أنك تبدأ يومك بمظهر أفضل.

9. ماء الليمون لخفض الكولسترول

إذا كنت ترغب في إضافة الثوم إلى ماء الليمون اليومي، فقد تحصل على بعض الفوائد لخفض الكولسترول.

في إحدى الدراسات، تناول المشاركون مزيجًا من عصير الثوم والليمون يوميًا لمدة 8 أسابيع.

أدى ذلك إلى تحسن في مستويات الكوليسترول الضار وضغط الدم لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الدهون في الدم (ارتفاع نسبة الكوليسترول).

10. ماء الليمون لنفس منعش

يمتلك كل من عصير الليمون ومستخلص قشر الليمون خصائص مضادة للبكتيريا والميكروبات والفطريات.

هذه الخصائص تجعله مثاليًا للمساعدة في تحييد الروائح الكريهة التي تسببها البكتيريا في الفم.

11. ماء الليمون لحصى الكلى

توصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية بشرب الكثير من الماء مع عصير الليمون الطازج للمساعدة في منع حصوات الكلى.

إنه حمض الستريك الموجود في عصير الليمون والذي يساعد على منع تكون الحصوات.

يساعد وجود حمض الستريك في البول على الحماية من تكوين حصوات جديدة، فضلاً عن المساعدة في تفتيت حصوات الكلى الصغيرة التي بدأت للتو في التشكل.

12. يعزز الترطيب والاسترخاء

غالبًا ما نتجاهل أهمية الحفاظ على رطوبة الجسم، خاصة أثناء الليل عندما يكون الجسم في حالة راحة.

إن تناول كوب من الليمون لا يوفر الترطيب اللازم فحسب، بل يساعد أيضًا على الاسترخاء. يمكن أن يكون لرائحة الليمون المهدئة تأثير مهدئ على العقل والجسم، مما يعزز النوم الهادئ.

13. يخفف من عسر الهضم والارتجاع الحمضي

إذا كنت تعاني بشكل متكرر من عسر الهضم أو الارتجاع الحمضي، فإن دمج ماء الليمون في روتينك الليلي يمكن أن يوفر لك الراحة.

يمكن أن تساعد الخصائص القلوية للليمون في تحييد حمض المعدة الزائد، مما يقلل من الانزعاج المرتبط بمشاكل الجهاز الهضمي. قد يساعد احتساء ماء الليمون الدافئ قبل النوم على تخفيف الأعراض وتعزيز النوم الأكثر راحة.

مشروب الماء والليمون: علاج طبيعي للتخلص من الدهون الزائدة

بالنسبة لأولئك الذين يقومون برحلة لإنقاص الوزن، فإن شرب الماء بالليمون قبل النوم يمكن أن يكون إضافة مفيدة لروتينهم.

يحتوي الليمون على ألياف البكتين، التي تساعد في قمع الشهية ومنع تناول الوجبات الخفيفة غير الضرورية في وقت متأخر من الليل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يحفز محتوى فيتامين C الموجود في ماء الليمون إنتاج الكولاجين، ويدعم عملية التمثيل الغذائي الصحي ويعزز حرق الدهون.

أهمية تناول مشروب الماء والليمون قبل النوم للصحة والجمال

لا تقتصر فوائد ماء الليمون على الصحة الداخلية. كما أنها تمتد إلى الجسم الخارجي، وخاصة إلى الجلد.

يعزز فيتامين C الموجود في الليمون إنتاج الكولاجين، مما يساعد في الحفاظ على مرونة وحيوية بشرتك. إن بدء روتين ما قبل النوم بكوب من ماء الليمون يمكن أن يساهم في الحصول على بشرة متوهجة ومظهر أكثر شبابًا[2].

كيف يساعد شرب الماء والليمون قبل النوم في تنظيف الجسم من السموم؟

يعد الليمون مصدرًا غنيًا بفيتامين C والمركبات الطبيعية التي تحفز عملية الهضم الصحي.

عن طريق شرب ماء الليمون قبل النوم، يمكنك المساعدة في تنشيط إنتاج الإنزيمات الهاضمة وتحسين حركة الأمعاء. وهذا بدوره يساعد في عملية إزالة السموم، مما يسمح للجسم بالتخلص بشكل فعال من النفايات والسموم المتراكمة طوال اليوم.

أفضل الأوقات لشرب مشروب الماء والليمون لتخفيف الوزن

يمكن أن يكون شرب الماء والليمون مفيدًا في أوقات مختلفة من اليوم.

الماء والليمون على الريق

كوب من عصير الليمون في الصباح مصنوع من الماء الفاتر يوفر الترطيب الذي تشتد الحاجة إليه بعد صيامك طوال الليل.

من المحتمل أن يساعد الترطيب الكافي جسمك على هضم الطعام بشكل أفضل، كما أن المحتوى الحمضي الموجود في ماء الليمون يمكن أن يحسن عملية هضم وجبة الإفطار أيضًا.

وذلك لأن الحمض يساعد على تكسير الطعام في المعدة.

الماء والليمون قبل الوجبات

يفضل البعض تناولها قبل 20 إلى 30 دقيقة
من الوجبات للمساعدة في الشبع وتحضير الجهاز الهضمي

الماء والليمون قبل النوم

للاسترخاء والراحة بعد يوم طويل، يعتبر ماء الليمون خيارًا لذيذًا وخاليًا من الكافيين.

شرب الماء بالليمون قبل النوم سيعزز مستويات الترطيب وقد يساعدك على تحريك الأمعاء في الصباح.

ومع ذلك، انتبه إلى أنك على الأرجح ستحتاج إلى الاستيقاظ ليلًا للذهاب إلى الحمام إذا كنت تشرب السوائل قبل النوم مباشرة[3].

طرق تحضير مشروب الماء والليمون لتخفيف الوزن

لتحقيق أقصى قدر من فوائد شرب الماء والليمون، من الضروري تحضيره بشكل صحيح.

اتبع هذه الخطوات البسيطة:
اعصري نصف ليمونة في كوب من الماء الدافئ أو البارد. يفضل استخدام الليمون الطازج بدلاً من عصير الليمون المعبأ للحصول على أقصى قيمة غذائية.
اختياريًا، يمكنك إضافة قليل من الكركم أو ملعقة صغيرة من العسل لتعزيز النكهة وزيادة الفوائد.
حرك الخليط جيدًا للتأكد من توزيع عصير الليمون بالتساوي في الماء.
اشرب الماء بالليمون ببطء.

الآثار الجانبية لتناول الماء والليمون

الاستهلاك المفرط للماء والليمون له بعض الجوانب السلبية. قد ترغب في تجنب الماء بالليمون واختيار مشروبات صحية أخرى إذا كنت قلقًا بشأن:

1. تآكل مينا الأسنان

عصير الليمون هو مصدر غني لحمض الستريك. لسوء الحظ، هذا يعني أنه بمرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان.

للمساعدة في التخفيف من ذلك، اشرب ماء الليمون باستخدام القش لتقليل ملامسته للأسنان.

هناك طريقة أخرى لتقليل الضرر الناتج عن المشروبات الحمضية مثل عصير الليمون، وهي شطف فمك بالماء العادي بعد الانتهاء من تناوله.

هناك طريقة أخرى وهي تناول مشروب صغير من الحليب أو ملعقة من الزبادي أو قطعة من الجبن مباشرة بعد تناول الماء بالليمون.

تساعد منتجات الألبان على تحييد الحمض الموجود على الأسنان ويمكن أن تساعد في منع تلف مينا الأسنان[2].

2. البكتيريا على قشر الليمون

على الرغم من أن الثمار نفسها تحتوي على خصائص مضادة للجراثيم، إلا أن قشور الليمون يمكن أن تكون مغطاة بالبكتيريا من رحلتها الطويلة من بستان الليمون إلى المطبخ.

يمكن أن يشمل ذلك الإشريكية القولونية الضارة، وهي السبب الشائع في الإصابة ببق المعدة السيئ.

كن على علم بهذا في المطاعم أيضًا. لا تخف من السؤال عما إذا كان الليمون قد تم غسله جيدًا قبل قبول شريحة بجانب إبريق المياه الجوفية.

في المنزل، قم بعصر عصير الليمون في كوبك، بدلاً من رمي شريحة منه، لتقليل فرصتك في تناول البكتيريا الضارة.

3. حرقة في المعدة

مرة أخرى، محتوى حامض الستريك في الليمون هو المسؤول عن هذا التأثير الجانبي غير المرغوب فيه لشرب ماء الليمون.

يمكن أن تؤدي الأطعمة الحمضية إلى تفاقم ارتجاع الحمض، عندما يتدفق حمض المعدة إلى المريء ويسبب إحساسًا مؤلمًا بالحرقان في الصدر.

ومن المثير للاهتمام أن بعض الناس يعتقدون أنه نظرًا لأن عصير الليمون قد يكون له تأثير قلوي، فإنه يمكن أن يساعد في تخفيف الارتجاع الحمضي، بدلاً من التسبب فيه 19 ولم يثبت هذا[3].

المصادر

[1] medlineplus.gov

[2] ncbi.nlm.nih.gov

[3] medscape.com