أعراض ديدان الأمعاء: الأسباب والعلاج

أعراض ديدان الأمعاء

ماهي أعراض ديدان الأمعاء؟ في هذا المقال اكتشف كل ما تحتاج معرفته عن أعراض ديدان الأمعاء، بما في ذلك الأسباب والأنواع وطرق العلاج الفعالة والوقاية. معلومات شاملة لتجنب الإصابة والحفاظ على صحتك.

ما هي ديدان الأمعاء؟

إذا كنت تعاني من طفيليات الأمعاء، فقد تواجه أعراضًا هضمية مثل آلام البطن والإسهال. إذا لم تُعالج، فقد تؤدي الديدان إلى مضاعفات.

ديدان الأمعاء، المعروفة أيضًا بالديدان الطفيلية، هي واحدة من الأنواع الرئيسية للطفيليات المعوية في الإنسان. توجد بكثرة في المناطق شبه الاستوائية والاستوائية، لكن بعض الأنواع توجد أيضًا في الولايات المتحدة.

تسبب معظم إصابات ديدان الأمعاء أمراضًا خفيفة ويمكن علاجها بالأدوية. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن ديدان الأمعاء، بما في ذلك العلامات والأعراض والعلاج.

أعراض ديدان الأمعاء

تشمل الأعراض الشائعة لديدان الأمعاء:

  • آلام البطن
  • إسهال، غثيان، أو قيء
  • غازات وانتفاخ
  • تعب
  • فقدان وزن غير مبرر
  • آلام أو حساسية في البطن
  • فقر الدم
  • القيئ
  • حدوث حكة شديدة في منطقة الشرج

قد يعاني الشخص المصاب بديدان الأمعاء أيضًا من الديزنتاريا، وهي حالة عندما تسبب العدوى المعوية إسهالًا مصحوبًا بالدم والمخاط في البراز. يمكن أن تتسبب ديدان الأمعاء أيضًا في طفح جلدي أو حكة حول المستقيم أو الفرج. في بعض الحالات، قد تمر الديدان في البراز أثناء حركة الأمعاء.

بعض الأشخاص قد يكونون مصابين بديدان الأمعاء لسنوات دون أن يشعروا بأي أعراض.

كيفية معرفة إذا كان لديك ديدان في البراز

حسب موقع “healthline“، الديدان في أمعائك تمر في نهاية المطاف عبر جهازك الهضمي وتُخرج في البراز. حتى إذا لم يكن لديك أي أعراض، قد تلاحظ علامات الديدان في البراز.

قد تأخذ الديدان في البراز البشري أشكالًا متعددة. بالنسبة للديدان الأسطوانية، قد تجد قطعًا من الديدان أو ديدانًا حية كبيرة في برازك. أما بالنسبة للدبوسيات، فقد ترى ديدانًا بيضاء رقيقة تبدو مثل قطع الخيط. الدبوسيات، التي تقترب من طول مشبك الورق، قد تكون مرئية حول منطقة الشرج في الليل عندما تضع الإناث بيضها على الجلد المحيط.

يمكن للطبيب تحليل عينة من برازك في المختبر للبحث عن علامات الديدان أو البيض لتأكيد التشخيص.

الأنواع الشائعة لديدان الأمعاء

تشمل الأنواع الشائعة من ديدان الأمعاء التي يمكن أن تصيب الإنسان:

الديدان الشريطية

يصاب الإنسان بالديدان الشريطية عند تناول لحم خنزير أو بقري نيء أو غير مطهو جيدًا. تشمل الأنواع التي تصيب الإنسان:

  • الدودة الشريطية البقرية (Taenia saginata)
  • الدودة الشريطية الخنزيرية (Taenia solium)
  • الدودة الشريطية الآسيوية (Taenia asiatica)

من المعتقد أن أقل من 1000 شخص في الولايات المتحدة يصابون بالديدان الشريطية كل عام، رغم أن العدد الدقيق غير معروف. تم العثور على ديدان شريطية بطول يصل إلى 25 مترًا في الإنسان.

الديدان المثقوبة

يوجد أكثر من 70 نوعًا من الديدان المثقوبة التي يمكن أن تعيش في الجهاز الهضمي للإنسان. تتراوح أطوالها من جزء من البوصة إلى عدة بوصات. يصاب الإنسان بها عند تناول طعام أو ماء ملوث. تنتشر الديدان المثقوبة بشكل كبير في شرق وجنوب شرق آسيا.

الدبوسيات

من المقدر أن أكثر من مليار شخص في العالم مصابون بالدبوسيات، وهي النوع الأكثر شيوعًا من الديدان التي تصيب الإنسان في أمريكا الشمالية. يصاب بها الأطفال غالبًا. تنتقل بسهولة بين الأشخاص الذين يعيشون في بيئات مزدحمة.

الديدان الخطافية

من المقدر أن بين 576 إلى 740 مليون شخص مصابون بالديدان الخطافية. كانت شائعة في الولايات المتحدة، وخاصة في الجنوب الشرقي، لكنها أصبحت أقل شيوعًا مع تحسن معايير الحياة. معظم المصابين بالديدان الخطافية لا يعانون من أعراض.

الإسكارس

الإسكارس هو عدوى تسببها الدودة الأسطوانية وتؤثر على أكثر من 800 مليون شخص في العالم. نادرًا ما تحدث في الولايات المتحدة، لكنها قد تحدث في المناطق الريفية من الجنوب الشرقي. تحدث العدوى من تناول طعام أو ماء ملوث. يمكن أن تنمو الديدان البالغة لتصل إلى أكثر من قدم. عادةً، لا تسبب أعراضًا.

صورة لديدان الأمعاء
صورة لديدان الأمعاء

أسباب ديدان الأمعاء

يمكن الإصابة بديدان الأمعاء من تناول لحم غير مطهو جيدًا من حيوان مصاب، مثل البقر أو الخنزير أو السمك. تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للإصابة بديدان الأمعاء:

  • تناول ماء ملوث
  • تناول تربة ملوثة
  • الاتصال ببراز ملوث
  • سوء الصرف الصحي
  • سوء النظافة الشخصية

بمجرد تناول المادة الملوثة، ينتقل الطفيلي إلى أمعائك حيث يتكاثر وينمو. بمجرد أن يتكاثر ويزداد في العدد والحجم، قد تظهر الأعراض.

عوامل الخطر للإصابة بديدان الأمعاء

الأطفال معرضون بشكل خاص للإصابة بديدان الأمعاء لأنهم غالبًا ما يلعبون في بيئات تحتوي على تربة ملوثة، مثل صناديق الرمل وساحات اللعب في المدارس. كما أن كبار السن معرضون لخطر أكبر بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يقدر أن 24 في المائة من سكان العالم مصابون بالديدان المنقولة عن طريق التربة. تنتشر الإصابات بشكل شائع في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وخاصة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، والأمريكيتين، والصين، وشرق آسيا.

المضاعفات المحتملة

تزيد ديدان الأمعاء من خطر الإصابة بفقر الدم وانسداد الأمعاء وسوء التغذية. تحدث المضاعفات بشكل أكثر شيوعًا عند كبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، مثل المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز.

يمكن أن تشكل عدوى ديدان الأمعاء خطرًا أكبر إذا كنتِ حاملًا. إذا كنتِ حاملًا وتم تشخيص إصابتك بعدوى ديدان الأمعاء، سيحدد الطبيب العلاج المناسب بالأدوية المضادة للطفيليات الذي يكون آمنًا خلال فترة الحمل ويراقبكِ عن كثب أثناء العلاج.

متى يجب الاتصال بالطبيب

معظم أنواع الديدان التي تصيب الإنسان تسبب أعراضًا خفيفة فقط، ولكن من المهم الاتصال بالطبيب إذا كنت تشك في إصابتك بعدوى ديدان الأمعاء لتلقي العلاج المبكر. عادةً ما تكون الأدوية فعالة في التخلص من الديدان.

تشخيص ديدان الأمعاء

إذا كنت تعاني من أي من العلامات المذكورة أعلاه، خاصة إذا كنت قد سافرت مؤخرًا إلى خارج البلاد، يجب عليك تحديد موعد مع الطبيب. قد يقوم الطبيب بفحص برازك. قد يتطلب الأمر عدة عينات من البراز لتأكيد وجود الطفيليات.

يمكن للطبيب أيضًا إجراء اختبار “الشريط اللاصق”، الذي يتضمن وضع شريط لاصق على الشرج عدة مرات لاستخلاص بيض الدبوسيات الذي يمكن التعرف عليه تحت المجهر.

إذا لم يتم اكتشاف الديدان أو البيض، قد يجري الطبيب اختبار دم للبحث عن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم عند الإصابة بالطفيليات. ومع ذلك، لا يمكن اكتشاف إلا بعض الطفيليات من خلال اختبارات الدم.

علاج ديدان الأمعاء

بعض أنواع ديدان الأمعاء، مثل الديدان الشريطية، قد تختفي من تلقاء نفسها إذا كان لديك جهاز مناعي قوي ونظام غذائي ونمط حياة صحي. ومع ذلك، بناءً على نوع عدوى ديدان الأمعاء، قد تحتاج إلى علاج بالأدوية المضادة للطفيليات.

سيتم تحديد خطة العلاج بناءً على نوع ديدان الأمعاء التي لديك وأعراضك.

عادةً ما يتم علاج إصابات الديدان الشريطية بأدوية عن طريق الفم، مثل برازيكوانتيل (Biltricide)، التي:

  • تشل الديدان الشريطية البالغة
  • تجعل الديدان الشريطية تنفصل عن الأمعاء
  • تذوب وتخرج من الجسم عبر البراز

تشمل العلاجات الشائعة لعدوى الديدان الأسطوانية الميبيندازول (Vermox, Emverm) والألبيندازول (Albenza).

عادةً ما يتم تناول الأدوية لديدان الأمعاء لمدة 1 إلى 3 أيام. تبدأ الأعراض عادةً في التحسن خلال بضعة أسابيع. من المحتمل أن يقوم الطبيب بأخذ عينة براز أخرى بعد اكتمال العلاج للتأكد من اختفاء الديدان.

الوقاية من ديدان الأمعاء

لمنع ديدان الأمعاء، اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون الساخن قبل وبعد استخدام الحمام وقبل تحضير أو تناول الطعام.

يجب أيضًا ممارسة سلامة الغذاء:

  • تجنب السمك واللحوم النيئة
  • طهي اللحم جيدًا بدرجة حرارة لا تقل عن 145 درجة فهرنهايت (62.8 درجة مئوية) للقطع الكاملة من اللحم و160 درجة فهرنهايت (71 درجة مئوية) للحوم المطحونة والدواجن
  • دع اللحم المطبوخ يستريح لمدة 3 دقائق قبل تقطيعه أو تناوله
  • تجميد السمك أو اللحم إلى -4 درجات فهرنهايت (-20 درجة مئوية) لمدة 24 ساعة على الأقل
  • غسل أو تقشير أو طهي جميع الفواكه والخضروات النيئة
  • غسل أو إعادة تسخين أي طعام يسقط على الأرض

إذا كنت تزور دولًا نامية، قم بطهي الفواكه والخضروات بماء مغلي أو منقى قبل تناولها، وتجنب الاتصال بالتربة التي قد تكون ملوثة ببراز الإنسان.

بهذا نكون قد استعرضنا معلومات شاملة عن “أعراض ديدان الأمعاء”، أنواعها، أسبابها، وطرق الوقاية منها. احرص دائمًا على النظافة الشخصية وسلامة الغذاء لتجنب الإصابة بهذه الطفيليات المزعجة.