خطورة معجون الاسنان على حياتنا

خطورة معجون الاسنان على حياتنا

أول شيء في الصباح وآخر شيء في الليل، يعد تنظيف الأسنان جزءًا أساسيًا من روتيننا اليومي للنظافة الشخصية. لا يقتصر هذا الفعل على الوقاية من رائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان والبقع، بل يحافظ أيضًا على صحة اللثة والفم بشكل عام، لكن الآونة الأخيرة أظهرت الأبحاث وجود عدة أضرار يخلفها معجون الاسنان على الصحة. وفي هذا المقال سنناقش خطورة معجون الاسنان على حياتنا وما هي البدائل الآمنة.

خطورة معجون الاسنان

عند النظر عن كثب إلى بعض المكونات الشائعة في معجون الأسنان التقليدي، ستجعلك تفكر مرتين قبل وضعه في فمك. من المحليات الصناعية إلى المواد الكيميائية السامة، العديد من هذه المكونات ليست صديقة لصحتنا.

الفلورايد

لماذا يستخدم الفلورايد؟

الفلورايد هو مكون تستخدمه معظم علامات معجون الأسنان التقليدية. في أوائل القرن العشرين، لاحظ أطباء الأسنان أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تحتوي على ماء عالي الفلورايد بشكل طبيعي كان لديهم تجاويف أقل. سرعان ما تم الربط بين الفلورايد ونظافة الأسنان، وأصبح من المعتاد أن يشمل معجون الأسنان الفلورايد.

مخاطر الفلورايد

بينما يبدو تقليل التسوس أمرًا جيدًا، إلا أن القصة لا تنتهي هنا. الفلورايد هو الآن سم عصبي مؤكد مرتبط بمشاكل الغدة الدرقية لدى البالغين والأطفال على حد سواء. أظهرت دراسة في كندا أن البالغين الذين لديهم مستويات أعلى من الفلورايد في البول كانوا أكثر عرضة للإصابة بقصور الغدة الدرقية. وبالمثل، وجدت دراسة أخرى تبحث في الأطفال الصينيين أن التعرض المنخفض إلى المتوسط للفلورايد أثر على وظيفة الغدة الدرقية وكان له تأثير ضار على درجات الذكاء لديهم.

الفلوروسيس

إذا لم تكن المخاطر الصحية كافية، يمكن أن يضر الفلورايد بصحة الفم بنفس القدر الذي قد يساعد فيه. يمكن أن يؤدي الفلورايد إلى ظهور بقع بنية وتلون الأسنان؛ وهي حالة تعرف باسم الفلوروسيس. الأطفال الصغار معرضون بشكل خاص للخطر لأنهم لا يتذكرون دائمًا بصق معجون الأسنان بدلاً من ابتلاعه.

جليكول البروبيلين

استخداماته

يُستخدم جليكول البروبيلين كمادة سميكة ومستحلبة ومستقرة. في حالة معجون الأسنان، يحافظ جليكول البروبيلين على نعومة المعجون ويمنعه من الجفاف.

مخاطر جليكول البروبيلين

لكن بكميات كبيرة، يمكن أن يكون سامًا وقد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة، بما في ذلك تلف الكلى وأعراض مشابهة للإنتان. على الرغم من ظهوره في قائمة مكونات معجون الأسنان بتركيزات صغيرة نسبيًا ويُعتبر “آمنًا عمومًا” من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إلا أن معظمنا سيفكر مرتين قبل وضع هذا المكون السام في فمه.

البارابين

ما هي البارابين؟

الباريبنات هي مواد حافظة شائعة توجد في العديد من منتجات العناية الشخصية، بما في ذلك معجون الأسنان.

مخاطر البارابين

ومع ذلك، فإن العمر الافتراضي الأطول لا يستحق المخاطر المرتبطة بهذه المجموعة من السموم، التي تجذب الانتباه منذ سنوات بسبب تأثيرها على هرموناتنا. وفقًا لمجموعة العمل البيئي، البارابين هي مدمرة للغدد الصماء يمكن أن تحاكي هرمون الإستروجين في أجسامنا. لقد ارتبطت بكل شيء من انخفاض الخصوبة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

المحليات الصناعية

لماذا تضاف المحليات الصناعية؟

تضيف معظم الشركات المصنعة المحليات الصناعية إلى صيغها – بما في ذلك معجون الأسنان – لجعله أكثر استساغة. عندما يتعلق الأمر بالعناية الفموية ومعجون الأسنان، فإن السكارين والأسبارتام هما من أكثر المحليات الصناعية شيوعًا.

مخاطر المحليات الصناعية

السكارين هو أحد المحليات الصناعية الأكثر شيوعًا ويعتبر آمنًا بشكل عام، خاصة عند مقارنته بالسكر الفعلي. ومع ذلك، وجدت دراسة أجريت عام 2019 حول التأثيرات طويلة الأمد لهذا المُحلي على الفئران أنه ارتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكري والسمنة وتلف وظائف الكلى والكبد.

الألوان الصناعية والصبغات

ما هي الألوان الصناعية؟

من المحتمل أنك لا تحتاج منا أن نخبرك أن الألوان الزاهية والخطوط الغريبة في معجون الاسنان التقليدي ليست طبيعية. يحتوي معظم معجون الأسنان التقليدي على ألوان صناعية لمنحه تلك الألوان الجذابة.

مخاطر الألوان الصناعية

على الرغم من أن هذه الألوان والصبغات معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إلا أن ذلك ليس بالضرورة مريحًا كما نأمل. أشارت الأبحاث المنشورة من قبل الجمعية الأمريكية للعلاجات العصبية التجريبية إلى وجود مجموعة من الأدلة التي تربط الألوان الغذائية الصناعية بفرط النشاط والمشاكل السلوكية لدى الأطفال.

بديل آمن لأسنانك

الفعالية

هل معجون الأسنان غير المحتوي على الفلورايد فعال؟ نعم! يمكن لمعاجين الأسنان الطبيعية وغير المحتوية على الفلورايد أن تحافظ على نظافة الأسنان، وتمنع رائحة الفم الكريهة، وتكافح تسوس الأسنان وأمراض اللثة، وكل ذلك دون المواد الكيميائية الضارة أو السموم.

في الختام، خطورة معجون الاسنان تكمن في مكوناته التي قد تؤثر على صحتنا بشكل سلبي. لذا، من الأفضل البحث عن بدائل طبيعية وأكثر أمانًا للحفاظ على صحة الفم والأسنان.

الوعي هو القوة. عندما نعرف المزيد عن السموم المحتملة التي قد تكون في معجون الاسنان، يمكننا اتخاذ خطوات للقضاء على المواد الكيميائية غير الآمنة من روتيننا اليومي.