كيف تمنحك فوائد بذور الخردل بشرة نضرة ومشرقة

فوائد بذور الخردل للبشرة

تعرف على فوائد بذور الخردل للبشرة الفريدة، واكتشف كيف يمكنك الاستفادة من هذا المكون الطبيعي للحصول على بشرة نضرة، مشرقة وصحية. اقرأ المزيد عن طرق استخدام زيت الخردل للعناية بالبشرة.

ما هو الخردل؟

يُعتبر الخردل نباتًا أخضر ينتمي إلى عائلة براسيكا، التي تشمل أيضًا اللفت، والكرنب، والبروكلي، والقرنبيط. يُعرف الخردل بعدة أسماء، مثل الخردل البني، والخردل النباتي، والخردل الهندي، والخردل الصيني. يتميز هذا النبات بنكهته الحادة والحارة، ويُستخدم في العديد من الأطباق مثل الخضار الورقي المسلوق أو المطبوخ على البخار أو المقلي أو حتى المخللات.

فوائد بذور الخردل للبشرة

الخردل وعلاج البشرة الحساسة

يمكن استخدام زيت الخردل لعلاج البشرة الحساسة، حيث يمكن وضعه على الجلد للتخفيف من الالتهابات والتقرحات. تمتص البشرة زيت الخردل بشكل جيد دون ترك أي بقايا، مما يساعد على إزالة الجراثيم وتنظيف البشرة.

الخردل لعلاج حبوب البشرة

فوائد بذور الخردل للبشرة تتضمن إمكانية علاج حبوب البشرة. يمكن إضافة زيت الخردل إلى زيت جوز الهند وتطبيقه على الحبوب لتقليلها وتوحيد لون البشرة وإزالة البقع الداكنة.

الخردل لتنعيم بشرة الوجه

يمكن استخدام زيت الخردل مع زيت جوز الهند لتنعيم البشرة. يكفي وضع الخليط على البشرة وتدليكها بلطف، ثم تركه لمدة خمس إلى ست دقائق قبل مسح الوجه بقطعة من القطن للحصول على بشرة ناعمة.

الخردل للحصول على بشرة مشرقة

فوائد بذور الخردل للبشرة تتجلى أيضًا في الحصول على بشرة مشرقة. يمكن خلط زيت الخردل مع نخالة القمح والدقيق وبعض عصير الليمون، ثم تطبيق الخليط على البشرة لتحسين إشراقها ونضارتها.

استخدام الخردل كمرطب للبشرة

يساعد وضع زيت الخردل على الشفاه في علاج التشققات. يمكن وضع نقطة أو اثنتين من الزيت على سرة المعدة كل يوم قبل النوم للتخلص من تشقق الشفاه بشكل نهائي.

الخردل وتفتيح البشرة

يساعد زيت الخردل على تحفيز تدفق الدم في الجسم، مما يقلل من مشكلات البشرة ويساهم في تفتيحها. يمكن خلط زيت الخردل مع زيت جوز الهند وتدليك الوجه بالخليط لمدة خمس إلى ست دقائق، ثم تركه لمدة خمسة عشر دقيقة قبل غسله.

زيت الخردل ككريم لاسمرار البشرة

فوائد بذور الخردل للبشرة تشمل أيضًا استخدامه ككريم للحماية من الاسمرار. يحتوي زيت الخردل على كميات كبيرة من فيتامين E وفيتامين C، ويساعد في حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية وغيرها من العوامل الضارة. كما يعمل فيتامين E على منع تأثير الشيخوخة مثل التجاعيد، ويمكن استخدامه كواقي شمس طبيعي.

فوائد نبات الخردل

الخردل والحروق

يُستخدم الخردل لعلاج الحروق البسيطة. يمكن وضع بذور الخردل المطحونة مع قليل من الماء الدافئ على مكان الحرق لتخفيف الألم وتقليل ظهور البثور.

الخردل وخفض أعراض التهابات المفاصل

نظرًا لاحتوائه على السيلينيوم، يُعتبر الخردل فعالًا في تخفيض أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

الخردل ومقاومة السرطان والربو

يساعد تناول بذور الخردل بانتظام في منع تشكل الأورام السرطانية بفضل محتواه من السيلينيوم. كما يقلل وجود الماغنسيوم من حدة أزمة الربو.

الخردل وعلاج الإمساك

بفضل محتواه من الكبريت، يُعد الخردل مفيدًا لعلاج الإمساك وتخفيف آلامه وجعل الأمعاء أكثر ليونة.

الخردل لتشنج العضلات

يُستخدم الخردل لارتخاء العضلات، ويمكن استخدامه في الحمامات الدافئة بوضع مسحوق الخردل مع بعض الزيت العطري والأملاح، أو ببساطة وضعه في وعاء به ماء دافئ لعلاج أجزاء معينة من الجسم مثل القدمين أو اليدين.

تاريخ الخردل

يعود تاريخ الخردل إلى أقدم التوابل في أوروبا، حيث كانت بذوره تُطحن وتُمزج مع عصير العنب غير المخمر في روما القديمة. شهد الخردل تطورًا عبر العصور، حيث أضاف الرومان العسل، والخلّ، والتوابل، وبذور الخردل المطحونة إلى وصفاتهم. انتشر الخردل في أوروبا، وأصبح شائعًا في ألمانيا وفرنسا في القرن العاشر، ثم في إنجلترا في القرن الثاني عشر. تُعد ديجون في فرنسا مركزًا لتجارة الخردل منذ القرن الرابع عشر، وشهدت إنجلترا ازدهارًا في تجارته في القرن السادس عشر. بالرغم من أن التوابل الأخرى أصبحت أكثر شيوعًا في العصور الوسطى، استمر الخردل في كونه التابل الأساسي للعديد من الأطعمة.