مربى التين والحلبة لزيادة الوزن: هل هو الحل الأمثل؟

مربى التين والحلبة لزيادة الوزن: هل هو الحل الأمثل؟

لا يوجد نوع غذاء محدد يؤدي إلى زيادة الوزن لوحده، إذ تعتمد عملية زيادة الوزن بشكلٍ عام على تناول سعرات حرارية أعلى من تلك التي يحرقها الجسم يومياً، وذلك من خلال اتّباع حمية غذائية صحيّة، بالإضافة إلى ممارسة النشاط البدنيّ المناسب.

مربى التين والحلبة لزيادة الوزن

في الحقيقة، لا توجد دراسات تشير إلى أنّ تناول مربى التين مع الحلبة بالتزامن يساعد على زيادة الوزن، ولكن هناك بعض الدراسات التي بينت أنّ الحلبة لوحدها قد تساعد على زيادة الوزن، ولكن لم تكن هناك دراسات حول مربى التين وزيادة الوزن، وفيما يأتي توضيح لذلك:

الحلبة لزيادة الوزن

أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ استهلاك مستخلص بذور الحلبة ساهم في تعزيز الشهية، مما أدى إلى زيادة تناول الطعام، بالإضافة إلى تحفيز ارتفاع مستويات الإنسولين في الدّم، وانخفاض مستويات الكوليسترول في الدم. لكن هذه الدراسة:

  • أجريت على مستخلص الحلبة، وليس الحلبة نفسها.
  • لم تُطبق نتائجها على البشر.

وأشارت دراسةٌ أخرى أجريت على الفئران، إلى أنَّ بذور الحلبة نفسها، قد يكون لها دور في زيادة وزن الجسم بشكلٍ كبير، بالإضافة إلى تقليل مستوى الدهنيات في الدم. لكن هذه الدراسة:

  • مدتها قصيرة؛ حيثُ بلغت 12 أسبوعاً فقط.
  • لم تُطبق نتائجها على البشر.

وكذلك أشار كتاب دليل التفاعل بين الأعشاب والفيتامينات والأدوية (بالإنجليزية: The Essential Herb-Drug-Vitamin Interaction Guide) إلى قدرة الحلبة على التقليل من فقدان الشهية، ويُوصى بتناول الحلبة من 250 إلى 500 مليغرام 3 مرات يومياً لعلاج اضطرابات التغذية وفقدان الشهية العصبي، والذي قد يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن. وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ الحلبة تمتلك تأثيراً في تحفيز الإنسولين، والذي قد يساهم في زيادة الرغبة في تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات، ممّا يؤدي إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية، وبالتالي زيادة الوزن.

مربى التين لزيادة الوزن

قد يُشيع بين الناس استخدام مربى التين لزيادة الوزن، لكن لا يوجد أي دليل علمي في الدراسات على ذلك. وتجدر الإشارة إلى أنّ مربى التين يُعدُّ من المنتجات العالية بالسكر، والتي تفتقر إلى العناصر الغذائية في الوقت ذاته. وقد يؤدي الإفراط في تناول السكر إلى زيادة الوزن، تسوس الأسنان، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني. لذلك لا بد من الاعتدال عند تناوله بهدف زيادة السعرات الحرارية وزيادة الوزن.

نصائح لزيادة الوزن بطريقة صحية

إليكم بعض النصائح التي يمكن اتباعها بهدف زيادة الوزن بالطريقة الصحيّة:

  • زيادة السعرات الحرارية المتناولة: يمكن البدء بزيادة ما يترواح من 300 إلى 500 سعرة حرارية يومياً، ولزيادة الوزن بشكلٍ أسرع يمكن زيادة السعرات الحرارية إلى 1000 سعرة حرارية يومياً.
  • اتباع نظام غذائي متوازن: من خلال الحصول على كميات كافية من الأطعمة التي تحتوي على البروتينات؛ كالبيض، واللحوم، بالإضافة إلى الكربوهيدرات؛ كالخبز، والأرز، والبطاطا، وتناول كمية جيدة من الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحيّة؛ كالمكسرات، والأفوكادو.
  • تعزيز السعرات الحرارية للأطباق: يمكن إضافة بعض المكونات عالية السعرات للأطباق المختلفة؛ كإضافة الجبن، أو الحليب المجفف، أو المكسرات، أو زبدة المكسرات؛ كزبدة الفول السوداني، أو الأفوكادو، أو الفواكه المجففة.
  • ممارسة التمارين الرياضية: ممارسة التمارين الرياضية وبالأخص تمارين المقاومة تساعد على بناء العضلات، وزيادة الوزن.
  • تجنب شرب الماء قبل الوجبات: لأنّ الماء قد يزيد من الشعور بالشبع، وبالتالي يقلل من كمية الطعام المتناول في الوجبة.
  • تناول الوجبات الخفيفة باستمرار: بحسب ما يتناسب مع قدرة الشخص.
  • استخدام أطباق طعام أكبر حجماً: لزيادة حجم الحصة الغذائية، وتناول كميات أكبر من الطعام.
  • الحصول على قسط كافي من النوم: النوم بشكل جيد يُعدُّ مهماً لبناء العضلات.
  • تجنُّب التدخين: حيثُ إنّ التدخين قد يتسبب بفقدان الوزن.

مربى التين والحلبة لزيادة الوزن: هل هو الحل السحري؟

عند النظر إلى المعلومات المتاحة، نجد أنه لا يوجد دليل علمي يثبت أن مربى التين والحلبة لزيادة الوزن هو الحل السحري. الحلبة قد تساعد بالفعل على زيادة الوزن من خلال تحفيز الشهية وزيادة تناول الطعام، لكن دور مربى التين في هذا السياق غير مؤكد. لذا، يجب التعامل بحذر وعدم الاعتماد على أي منتج غذائي كحل وحيد لمشكلة زيادة الوزن.

استنتاج

بالمجمل، يمكن القول إنّ مربى التين والحلبة لزيادة الوزن قد يكون له بعض الفوائد في سياق نمط غذائي صحي ومتوازن. لكن، يجب عدم الاعتماد عليهما كعوامل وحيدة لزيادة الوزن، والاهتمام بزيادة السعرات الحرارية من مصادر غذائية متنوعة وصحية، مع ممارسة النشاط البدني المناسب.