منوعات وصحة

ماهي فوائد سكر المالتيتول الصحية

ما هي فوائد سكر المالتيتول؟ تم ربط النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من السكريات المضافة بعدد من المخاوف الصحية، ونتيجة لذلك، أصبحت المحليات الطبيعية والبديلة وسيلة شائعة للناس لتقليل استهلاكها. واحد على وجه الخصوص، وهو كحول السكر المسمى المالتيتول، يحظى بالكثير من الاهتمام، على الأرجح لأنه يستخدم في العديد من الأطعمة والمشروبات المعبأة.
في حين أن بدائل السكر قد تساعد في خفض السعرات الحرارية ومنع ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، لا يزال هناك الكثير مما يجب معرفته حول مدى صحتها كمحليات بديلة، بما في ذلك المالتيتول.
إليك ما يجب معرفته عن هذا المُحلي الاصطناعي وفوائده المحتملة وآثاره الجانبية وكيفية مقارنته بالسكر العادي.

ما هو سكر المالتيتول؟

المالتيتول (المعروف أيضًا باسم D-maltitol) هو مُحلي منخفض السعرات الحرارية يستخدم غالبًا بدلاً من السكروز (سكر المائدة) في المخبوزات الخالية من السكر والحلويات والعلكة والشوكولاتة والمخبوزات والآيس كريم.
وهو ينتمي إلى مجموعة من المحليات المعروفة باسم كحول السكر أو البوليول والتي تشمل أيضًا السوربيتول، والزيليتول، واللاكتيتول، والمانيتول، والإريثريتول، وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
على الرغم من اسمها، إلا أن هذه الكربوهيدرات لا تحتوي على سكر ولا كحول، وتتراوح حلاوتها ما بين ربع السكر، مع سعرات حرارية أقل.
كما أن كحول السكر لا يزيد من مستويات الجلوكوز في الدم أو يعزز تسوس الأسنان، على عكس السكر.
نظرًا لأن المالتيتول عبارة عن ثنائي السكاريد (كربوهيدرات مكونة من سكرين بسيطين، في هذه الحالة الجلوكوز والسوربيتول)، يتم هضمه بشكل مختلف عن السكر والكربوهيدرات الأخرى.
أثناء عملية الهضم، يتم تقسيم المالتيتول إلى السوربيتول والجلوكوز في الأمعاء. يمتص الجلوكوز، ولكن السوربيتول يمتص جزئيا فقط.
وفي الوقت نفسه، فإن أي مالتيتول متبقي لم يتم تفكيكه يتم تخميره بواسطة البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة.
وهذا يعني ارتفاعًا أبطأ في مستويات السكر في الدم والأنسولين مقارنة بالجلوكوز والسكروز.
ذات صلة: بدائل السكر الطبيعية

حقائق غذائية عن سكر المالتيتول

فيما يلي تفاصيل التغذية لـ 4 جرام، أو 1 ملعقة صغيرة، من المالتيتول، مع كمية متساوية من السكروز أو سكر المائدة.
قمنا أيضًا بتضمين كثافة الحلاوة وتصنيف مؤشر نسبة السكر في الدم (GI).
ولتجديد المعلومات، يقيس مؤشر نسبة السكر في الدم مدى سرعة رفع الطعام لنسبة السكر في الدم، ويتراوح من 1 إلى 100. وكلما زاد الرقم، زاد التأثير على مستويات السكر في الدم.
الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض تكون أقل من أو تساوي 55، والأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المتوسط ​​تتراوح بين 56 و69، والأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع أكبر من أو تساوي 70.
المالتيتول

السعرات الحرارية: 9.6

مؤشر نسبة السكر في الدم: 35

الحلاوة: 90 بالمئة

السكروز

السعرات الحرارية: 16

المؤشر الجلايسيمي: 65

الحلاوة: 100 بالمئة

ماهي فوائد سكر المالتيتول ؟

يتمتع المالتيتول بالعديد من المزايا مقارنة بالسكر والمحليات الأخرى. فيما يلي بعض هذه الفوائد:

سكر المالتيتول منخفض السعرات الحرارية

المالتيتول ، وهو مُحلي البوليول ، له فوائد عديدة، خاصة من حيث السعرات الحرارية المنخفضة. مع 2.1 سعر حراري فقط لكل جرام، يقدم المالتيتول بديلاً  مهما للسكر التقليدي. وبالمقارنة معه، يحتوي السكر على حوالي 4 سعرات حرارية لكل جرام، أي الضعف تقريبًا. يسمح هذا الاختلاف الكبير لأولئك الذين يهتمون بتناول السعرات الحرارية أقل، بالاستمتاع ببديل أخف دون المساس بالحلاوة.

تأثير ضئيل على نسبة السكر في الدم

فائدة أخرى المالتيتول هي تأثيره البسيط على مستويات السكر في الدم. مع انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم إلى 35، يمتص الجسم المالتيتول بشكل أبطأ مقارنة بالسكر. وهذا يعني أنه يسبب ارتفاعًا طفيفًا في مستويات السكر في الدم، وهو أمر مفيد بشكل خاص للأشخاص المصابين بداء السكري أو الذين يتطلعون إلى الحفاظ على مستوى مستقر للسكر في الدم.
بفضل محتواه المنخفض من السعرات الحرارية وتأثيره البسيط على مستويات السكر في الدم، يقدم المالتيتول بديلاً جذابًا للسكر التقليدي. ويمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من المنتجات مثل الحلويات والمخبوزات والمشروبات، مما يوفر خيارًا صحيًا دون المساس بالنكهة. جرب المالتيتول اليوم واكتشف كل فوائده بنفسك.

فوائد سكر المالتيتول لصحة أسنان أفضل

على عكس السكروز، فإن كحوليات السكر مثل المالتيتول لا تعزز تسوس الأسنان.
في الواقع، يتم إضافة كحول السكر بشكل متكرر إلى العلكة ومنتجات طب الأسنان الأخرى للاستفادة من صحة الفم.
ولاختبار فعالية المالتيتول، طلب الباحثون من مجموعة من المتطوعين مضغ العلكة خمس مرات يوميا لمدة 28 يوما.
كان لدى الأشخاص الذين يمضغون العلكة المحلاة بالمالتيتول مستويات أقل بكثير من عدة أنواع مختلفة من بكتيريا الفم مقارنة بأولئك الذين يمضغون العلكة الخالية من المالتيتول.
بينما يحذر الخبراء من أن هناك القليل من الأدلة على أن المالتيتول يمنع تسوس الأسنان.
تسمح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حاليًا للمصنعين بإدراج عبارة “لا يشجع على تسوس الأسنان” للمنتجات التي تحتوي على كحول السكر مثل المالتيتول.

المساعدة في إنقاص الوزن

بسبب محتواه المنخفض من السعرات الحرارية، يمكن استخدام المالتيتول كجزء من نظام غذائي لإنقاص الوزن. يمكن أن يوفر الحلاوة دون السعرات الحرارية الإضافية للسكر، مما يمكن أن يساعد في تقليل إجمالي استهلاك السعرات الحرارية.

عيوب سكر المالتيتول

على الرغم من أن المالتيتول له مزايا، إلا أن هناك أيضًا بعض العيوب التي يجب أخذها في الاعتبار:

الآثار الجانبية المحتملة للمالتيتول

الاستهلاك المفرط للمالتيتول يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مثل الانتفاخ، وانتفاخ البطن، والإسهال . قد يكون بعض الأشخاص أكثر حساسية للتأثيرات الملينة للمحليات مثل المالتيتول.

التأثير على عملية الهضم

يمكن أن تتخمر البوليولات مثل المالتيتول بواسطة البكتيريا الموجودة في القولون، مما قد يسبب اضطرابًا في الجهاز الهضمي لدى بعض الأشخاص. من المهم مراقبة تحملك الشخصي للمالتيتول واستخدامه باعتدال إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي.

استخدم باعتدال

على الرغم من أن المالتيتول يمكن أن يكون بديلاً جذابًا للسكر، إلا أنه من المهم استخدامه باعتدال. قد لا تزال الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على المالتيتول تحتوي على سعرات حرارية، وقد يؤدي الاستهلاك المفرط إلى إبطال فوائد تقليل السعرات الحرارية.

مقارنة المالتيتول مع المحليات الأخرى

يمكن مقارنة المالتيتول بالمحليات الشائعة الأخرى لفهم خصائصه الفريدة. فيما يلي بعض المقارنات الشائعة:

المالتيتول مقابل السكر

يتمتع المالتيتول بقدرة تحلية مشابهة للسكر، ولكن بسعرات حرارية أقل. يمكن استخدامه كبديل للسكر في العديد من المنتجات الغذائية مع توفير نكهة حلوة دون عيوب السكر في السعرات الحرارية.

المالتيتول مقابل المحليات الأخرى

غالبًا ما تتم مقارنة المالتيتول بالمحليات الأخرى مثل الإريثريتول والزيليتول والسوربيتول. كل من هذه المحليات لها مزاياها وعيوبها من حيث الطعم والحلاوة والهضم ومحتوى السعرات الحرارية. من المهم العثور على أفضل ما يناسب احتياجاتك وتحملك الشخصي.

توصيات لاستخدام المالتيتول

إذا كنت ترغب في استخدام المالتيتول في نظامك الغذائي، فإليك بعض التوصيات التي يجب مراعاتها:

استخدامها في الوجبات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية
يمكن استخدام المالتيتول كبديل للسكر كجزء من نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية. ومع ذلك، من المهم مراعاة إجمالي السعرات الحرارية للأطعمة وعدم استهلاك كميات زائدة من المنتجات التي تحتوي على المالتيتول .

نصائح عند تناول سكر المالتيتول

إذا كنت حساسًا للتأثيرات الهضمية للمالتيتول ، فقد يكون من الأفضل أن تبدأ بكميات صغيرة لترى كيف يتفاعل جسمك. يُنصح أيضًا بشرب الكثير من الماء للمساعدة في تقليل الآثار الجانبية المحتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى