منوعات وصحة

ابرز اسباب الاكزيما الجلدية

الاكزيما هي مجموعة من الأمراض الجلدية المزمنة التي يمكن أن تسبب التهابًا وتهيجًا وتورمًا في الجلد. التهاب الجلد، وهو ما يعني التهاب الجلد، غالبا ما يستخدم كمرادف للأكزيما، على الرغم من أنه لا تعتبر جميع أنواع التهاب الجلد أكزيما. وفي مايلي سنتعرف على أنواع وابرز اسباب الاكزيما الجلدية.

أنواع الاكزيما

يمكن أن يؤثر كل نوع من أنواع الأكزيما على الجلد بشكل مختلف، بدءًا من كيفية تلف الجلد إلى مناطق الجسم المتضررة.

تشمل الأنواع المختلفة من الأكزيما ما يلي:

التهاب الجلد التأتبي

يعد التهاب الجلد التأتبي النوع الأكثر شيوعًا من الأكزيما، ويتسم بظهور طفح جلدي ملتهب يسبب حكة. في الولايات المتحدة، يعاني حوالي 30% من الأطفال والمراهقين من هذا النوع، بينما يصيب حوالي 7% من البالغين.

التهاب الجلد التماسي

ينتج التهاب الجلد التماسي، أو الأكزيما التماسية، عن ملامسة الجلد لمادة موجودة في البيئة، سواء كانت مادة مهيجة أو مسببة للحساسية. يعد التهاب الجلد التماسي من الحالات الشائعة جدًا، حيث يصيب ما يقارب 1 من كل 5 أشخاص في مرحلة ما من حياتهم. قد يستمر لفترة طويلة، خصوصًا إذا كان من الصعب تجنب المادة المسببة للتهيج أو الحساسية، أو قد يكون ظرفيًا مثل رد فعل تجاه مستحضرات تجميل معينة.

التهاب الجلد الدهني

التهاب الجلد الدهني، المعروف أيضًا باسم الأكزيما الدهنية، يتسبب في التهاب الجلد والشعور بالحكة. غالبًا ما يظهر في المناطق التي تحتوي على العديد من الغدد الدهنية مثل فروة الرأس، الحاجبين، والخدين. وقد تظهر الأعراض أيضًا في ثنايا الجلد مثل الإبطين، الفخذ، وتحت الثديين. يعد التهاب الجلد الدهني أقل شيوعًا مقارنة ببعض أنواع الأكزيما الأخرى، حيث يصيب بين 3 إلى 10 من كل 100 شخص.

هناك عدة أنواع من التهاب الجلد الدهني التي يمكن أن تؤثر على الرضع، المراهقين، والبالغين. وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون أعراضه مصاحبة لأمراض أخرى مثل مرض باركنسون، اضطرابات الدماغ، أو فيروس نقص المناعة البشرية.

خلل التعرُّق

تُسبب الأكزيما خلل التعرق ظهور بثور مليئة بالسوائل تُعرف بالحويصلات على راحتي اليدين وأخمص القدمين. غالبًا ما يصيب هذا النوع من الأكزيما البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عامًا.

في البداية، كان يُطلق على هذا النوع من الأكزيما اسم خلل التعرق، مشيرًا إلى صعوبة التعرق. على الرغم من استمرار استخدام مصطلح “إكزيما خلل التعرق”، إلا أنه ليس دقيقًا من الناحية الطبية، لأن المرض لا ينجم عن خلل في الغدد العرقية. تشمل المصطلحات الأخرى لهذا النوع من الأكزيما: بومفوليكس، التهاب الجلد الراحي الأخمصي الحويصلي المتكرر، أو التهاب الجلد الراحي الأخمصي الحاد.

الاكزيما العددية

تُسبب الأكزيما العددية ظهور نتوءات مرتفعة ومثيرة للحكة تُسمى لويحات، غالبًا ما تظهر على الذراعين والساقين.

تُعرف هذه الحالة أيضًا بالتهاب الجلد العددي، الأكزيما القرصية، أو الأكزيما الميكروبية. عادةً ما تتطور بين سن 50-65 عامًا عند الذكور وبين 15-25 عامًا عند الإناث. يقدر معدل انتشارها بنحو 0.1% إلى 9.1% من السكان.

التهاب الجلد الركودي

يُسبب التهاب الجلد الركودي طفحًا جلديًا، وجفافًا، ولويحات، وتقشرًا، وبثورًا على الجلد في الجزء السفلي من الساق أو الكاحل أو القدم، وهي المناطق التي تعاني من تورم بسبب ضعف تدفق الدم. يُعرف التهاب الجلد الركودي أيضًا بالتهاب الجلد الوريدي، وهو شائع بين الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية في أوردة الساقين، والمعروف بالقصور الوريدي المزمن، ويصيب غالبًا كبار السن. قد يحدث أيضًا في ظروف معينة مثل بعد إصابة سيئة في الساق، جلطة دموية، أو عملية جراحية.

يعاني حوالي 15 إلى 20 مليون شخص فوق سن الخمسين من التهاب الجلد الركودي.

الاكزيما الدهنية

تتميز الأكزيما الدهنية بظهور آفات جلدية جافة ومتشققة، وحكة شديدة، مما يؤدي إلى تشقق الجلد المعروف بالشروخ. تُعرف أيضًا بجلد الجفاف أو الأكزيما المتشققة، وهي الأكثر شيوعًا بين البالغين الذين تجاوزوا سن الستين، حيث تصيب أكثر من 70% منهم. كما يمكن أن تظهر لدى البالغين الأصغر سنًا. تزداد حالات الأكزيما الدهنية خلال أشهر الشتاء، ويرجع ذلك غالبًا إلى انخفاض نسبة الرطوبة بسبب التدفئة الداخلية.

التهاب الجلد العصبي

يتميز التهاب الجلد العصبي بوجود بقع جافة مثيرة للحكة يمكن أن تتطور إلى لويحات متقشرة، سميكة أو مرتفعة تسبب الحكة المستمرة. يُعرف التهاب الجلد العصبي المزمن أيضًا باسم الحزاز البسيط المزمن، ويصيب عادة البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و50 عامًا.

هذا النوع من الأكزيما يتفاقم بسبب الخدش، مما يخلق حلقة مفرغة من الحكة والخدش المستمرين، مما يؤدي إلى تهيج المنطقة المصابة وزيادة خطر العدوى.

اسباب الاكزيما الجلدية وعوامل الخطر

بينما يُعترف عمومًا بأن التهاب الجلد يسبب الأكزيما، لا تزال الأسباب الدقيقة لكل نوع من أنواع الأكزيما غير مفهومة بالكامل من قبل الخبراء. يُعتبر التاريخ الشخصي أو العائلي للربو أو الحساسية من أبرز عوامل خطر الأكزيما، وهما حالتان غالبًا ما ترتبطان بالأكزيما. كما يُعد وجود تاريخ عائلي للأكزيما بحد ذاته عامل خطر.

يزيد العيش في المدن أو المناخات الجافة من احتمالات الإصابة بالأكزيما. وتساهم بعض العوامل البيئية، مثل التعرض لمسببات الحساسية أو المهيجات، في ظهور الأعراض أو تفاقمها. تتنوع المحفزات البيئية للاكزيما بين الأفراد وتختلف بحسب نوع الأكزيما. تشمل اسباب الاكزيما الجلدية الشائعة ما يلي:

– الهواء الجاف، أو درجات الحرارة القصوى سواء كانت مرتفعة أو منخفضة.
– الصابون، الشامبو، أو منتجات العناية الشخصية الأخرى.
– منظفات الغسيل أو منعمات الأقمشة.
– بعض الأقمشة مثل الصوف أو البوليستر.
– عطور الشموع.
– المعادن في المجوهرات أو الأواني.
– المواد الكيميائية في منتجات التنظيف.
– السوائل الطبيعية من الفواكه، الخضروات، واللحوم.
– الإجهاد، الذي يمكن أن يؤدي إلى التهاب الجلد.

التشخيص

إذا كنت تظن أنك مصاب بالإكزيما أو أي حالة جلدية أخرى، فمن المهم أن تستشير الرعاية الطبية للحصول على تشخيص دقيق. يمكن للطبيب العام عادةً تشخيص الحالة، لكنه قد يحيلك إلى طبيب أمراض جلدية أو ممرضة جلدية، المتخصصين في الأمراض الجلدية.

يمكن غالباً تشخيص الإكزيما من خلال ملاحظة شكل وموقع الآفات الجلدية. سيحتاج مقدم الرعاية الصحية إلى استبعاد حالات جلدية أخرى مثل الصدفية (اضطراب جلدي مناعي ذاتي)، التهابات الجلد الفطرية (مثل السعفة)، أو الإصابة بالعث (مثل الجرب).

في بعض الحالات، قد يلجأ الطبيب إلى اختبارات الحساسية للتأكيد. يُعتبر اختبار البقعة من الفحوص القياسية، خاصة للإكزيما التأتبية والإكزيما التماسية. يتضمن هذا الاختبار وضع رقعة تحتوي على مواد مسببة للحساسية على الجلد لمدة 48 ساعة، ثم مراقبة رد الفعل وإجراء اختبارات متابعة لتأكيد النتائج.

بالنسبة لأنواع أخرى من الإكزيما، مثل الأكزيما العددية، التهاب الجلد الدهني، والتهاب الجلد العصبي، قد يلجأ الطبيب إلى أخذ خزعة من الجلد لاستبعاد الحالات الأخرى ذات الأعراض المشابهة. يتم ذلك عبر إجراء طفيف التوغل، حيث يُخدَّر الجلد المصاب ويُؤخذ عينة صغيرة لفحصها تحت المجهر بواسطة طبيب الأمراض الجلدية.

لتشخيص التهاب الجلد الركودي، الذي ينجم عن ضعف تدفق الدم، قد تُستخدم اختبارات إضافية لفحص الدورة الدموية في الأوردة والشرايين.

المصادر

[+] [+]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى