منوعات وصحة

هل نخالة القمح تنقص الوزن

إذا كنت تبحث عن استراتيجية سهلة لمساعدتك على إنقاص الوزن، فقد يكون استبدال الحبوب المعتادة بنوع غني بالألياف مثل رقائق نخالة القمح هو الحل. إن إضافة المزيد من الألياف الغذائية يمكن أن يساعد الأشخاص على إنقاص الوزن. لكن هل نخالة القمح تنقص الوزن فعلا.

ما هي نخالة القمح؟

نخالة القمح هي أحد مكونات حبة القمح التي تبقى بعد طحن الدقيق. وهو مصدر ممتاز للألياف ويحتوي على الفيتامينات والمعادن الأساسية مثل الحديد والمغنيسيوم والزنك. نخالة القمح هي واحدة من أكثر أجزاء حبة القمح الغنية بالألياف، مما يجعلها إضافة ممتازة لنظامك الغذائي، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يحاولون زيادة تناولهم للألياف.

هل نخالة القمح تنقص الوزن؟

في ما يلي سنستعرض عليكم فوائد نخالة القمح في إنقاص الوزن بشكل طبيعي وآمن:

1. من أبرز خصائص نخالة القمح أنها غنية بالألياف وبالتالي فهي مفيدة جدًا لتسهيل العبور المعوي وتحسين مشاكل الإمساك. وبالتالي، يجب دمج نخالة القمح في نظامك الغذائي مع الأطعمة الأخرى المفيدة للإمساك.

2. نخالة القمح يمكن أن تساعد أيضا في فقدان الوزن. الألياف غير القابلة للذوبان في نخالة القمح تجعل الناس يشعرون بالشبع، مما يقلل من احتمالية الإفراط في تناول الطعام. الإفراط في تناول الطعام واستهلاك الكثير من الأطعمة المكررة والمعالجة يمكن أن يسبب زيادة الوزن. كما أن الألياف الموجودة في نخالة القمح تساعد على إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم، وبالتالي منع حدوث زيادة كبيرة في إنتاج الأنسولين، والذي يمكن أن يساعد أيضًا في منع زيادة الوزن.

3. يمكن أن تكون نخالة القمح مناسبة جدًا للأنظمة الغذائية أو للأشخاص الذين يعانون من السمنة، لأن الطبقة الخارجية من الحبوب تقلل من امتصاص العناصر الغذائية. علاوة على ذلك، فهو مناسب للتحكم في الشهية وزيادة الشبع، لذلك تشعر أنك بحاجة إلى تناول كميات أقل.

4. من ناحية أخرى، قد يكون من المستحسن أيضًا أن يتناول الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم أو انخفاض مستويات الحديد النخالة، لأن هذا الجزء من الحبوب يحتوي على مساهمة كبيرة في المعدن. ولنفس السبب فهو مناسب لمن يمارسون مجهوداً بدنياً أو رياضة شاقة وبالتالي يحتاجون إلى الكثير من الحديد.

5. بسبب أحماضها الدهنية غير المشبعة، تزيد نخالة القمح من نسبة الكولسترول الجيد وبالتالي تساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية أو أمراض القلب. وبالمثل، فهو يحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة التي تمنع العديد من الحالات الخطيرة الأخرى مثل السرطان حتى مع المساعدة في الحفاظ على الخلايا الشابة.

ومع ذلك، لاحظ أنه ينبغي تناول نخالة القمح باعتدال بما يصل إلى 20 إلى 30 جرامًا يوميًا لأن تجاوز هذه الكمية قد يسبب آثارًا جانبية مثل انتفاخ البطن والانتفاخ والإسهال وما إلى ذلك. تمامًا كما هو الحال مع نخالة الشوفان يمكننا دمجها في الحليب. الزبادي والعصائر والسلطات… ويجب عليك أيضًا شرب الكثير من الماء.

سيكون من المهم أيضًا معرفة أن نخالة القمح يُمنع استخدامها للأشخاص الذين عانوا مؤخرًا من التهاب الزائدة الدودية وقرحة المعدة والتهاب القولون ومتلازمة القولون العصبي والتهاب المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى. وكذلك الأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية لا يمكنهم تناوله بسبب القمح.

فوائد أخرى لنخالة القمح

– علاج الإمساك : تناول نخالة القمح فعال في علاج الإمساك الخفيف واستعادة وظيفة الأمعاء الطبيعية، ولكن لا يبدو أنه يؤدي إلى تليين البراز.

– التقليل من متلازمة القولون العصبي (IBS) . تناول نخالة القمح قد يقلل من آلام المعدة ويحسن وظيفة الأمعاء لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي الخفيف إلى المتوسط. ومع ذلك، قد لا يكون بنفس فعالية صمغ الغوار.

– خفض ضغط الدم: تناول نخالة القمح يؤدي إلى انخفاض متواضع، ولكن كبير في ضغط الدم.

– الوقاية من سرطان المعدة .

– الوقاية من البواسير .

– الوقاية من سرطان القولون (الأمعاء) أو المستقيم . وأظهرت العديد من الدراسات الكبيرة المصممة بشكل جيد أن الألياف، بما في ذلك ألياف نخالة القمح، لا تمنع تكرار الأورام السرطانية، على الرغم من الأدلة السابقة التي تشير إلى أن الألياف المقترحة قد تساعد.

– داء السكري من النوع 2 : لا يبدو أن تناول نخالة القمح يؤدي إلى تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم باستمرار. كما أنه لا يحسن ضغط الدم أو الدهون في الدم أو عوامل التخثر أو الهوموسيستين أو بروتين سي التفاعلي أو العوامل الأخرى المرتبطة بأمراض القلب لدى مرضى السكري من النوع 2.

تجربتي مع نخالة القمح لإنقاص الوزن

في ما يلي سنستعرض عليكم تجربة إحدى النساء مع النخالة لإنقاص الوزن من خلال هذا الفيديو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى